الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أقوي شخصيتي وأتكلم مع أي شخص بثقة؟
رقم الإستشارة: 2342167

7851 0 172

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب كلما أتعامل مع أحد يتعامل معي بدون اهتمام! علما أني كثير الكلام والضحك، ومتواضع جداً، أستحيي كثيراً، وأريد أن أعرف كيف أقوي شخصيتي؟ والكل يحترمني، فكيف أتكلم مع أي شخص بثقة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Naroto حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اعلم أن الشخصية السوية المعتدلة في كل شيء هي التي تدفع الآخرين إلى احترامها والتعامل معها بكل اهتمام! والذي يظهر من وصفك لنفسك أن بعض تصرفاتك ربما تكون سبباً في حصول ما ذكرت من التعامل معك من الآخرين، لذا فأنت محتاج لاستكمال بناء شخصيتك بناء معتدلاً، من خلال الآتي:

-حاول التخلص من الصفات السلبية لديك وقلل من الكلام والضحك، وقلل من الخلطة بالناس وخاصة الذين تعرفهم ولا يهتمون بك، وابحث عن رفقة صالحة ناصحة تعتني بك وتشجعك على الثقة بنفسك وتتعامل معك بإيجابية.

- اقرا واطلع على بعض الكتب التي تدربك على بناء شخصيتك وتنمية مهاراتك، وشارك ببعض الدورات التدريبة التي تنمي شخصيتك وتكسبك وسائل وأساليب جديدة في التعامل مع الآخرين.

- الحياء صفة إيجابية في الشخص والذي يظهر أنك تعاني من الخجل وهذا يحتاج إلى علاج من خلال التدرب على اللقاء بالناس والتحدث معهم بطريقة صحيحة والمشاركة في البرامج الجماعية التي تنمي القدرات لديك.

- أنت شاب جاد وحريص على الرقي بنفسك وهذا واضح من خلال سؤالك واكتشافك لبعض جوانب القصور لديك.

لذا اعتن بنفسك في الجوانب الإيمانية، وقوة الصلة بالله تعالى، بالعمل الصالح وحسن التعامل مع الخلق، وثق أن الله سبحانه وتعالى سيمنحك حب الخلق لك كما قال: ﴿إِنَّ الَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ سَيَجعَلُ لَهُمُ الرَّحمنُ وُدًّا﴾.

- التدرب والتمرس على المهارات التي تحتاج إليها مثل مهارات التحدث والإلقاء والحوار ونحوها، يمكن أن تحصل عليها من خلال التحاقك بأحد المراكز الإسلامية الموثوق بها ، أو التسجيل في حلقة لتعليم القرآن وحفظه، وغالباً يوجد لديهم بعض البرامج المصاحبة التي تساعدك على تحقيق رغبتك.

أسأل الله أن يوفقك ويصلح حالك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً