الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل البكارة هي الطبقتان اللحميتان المتقابلتان أم الإطار الذي توجد به الفتحة؟
رقم الإستشارة: 2292307

21118 0 356

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
أعتذر عن كثرة الأسئلة، لكن ماذا عساي أن أفعل فأنا مقهورة، أريد أجوبة عن الأسئلة التالية:
1. ما هو الغشاء؟ هل هو الطبقتان اللحميتان المتقابلتان أم الإطار الذي توجد به الفتحة؟

2.هل الغشاء يبعد حوالي 2 سم عن سطح الفرج، أي بداية من الأشفار الكبيرة أم عن مدخل المهبل؟

3.عندما أحاول إدخال أصبعي للكشف فقط، ألتقي بحاجز، وذلك بعد 1 أو 1.5 من سطح الفرج وأنا في وضعية القرفصاء او الوقوف، فهل هذا الحاجز هو الغشاء أم الأشفار الصغيرة أم الطبقتان اللحميتان وتكونان ملتصقتين؟

4. كونك طبيبة هل صادفت مثل حالتي، وكانت الفتاة ما زالت عذراء؟ فإن شكل الغشاء عندما أكون مستلقية أرى به شقًا في الأعلى قرب الإحليل، وشقا بارزا وحوافه متباعدة على اليسار، وعلى اليمين أرى وكأنه لا يوجد نسيج للغشاء.

بالنسبة للشكل الهلالي هل الفتحة التي تكون على شكل هلال أم الغشاء؟ وهل هناك أكثر من تمزق لا يصل إلى الجدار؟ هل تكون العذرية فقدت كاملة؟ إن كان تمزقا واحدا ويصل إلى جدار المهبل، هل هذا يسمى التمزق الجزئي؟ وهل هناك أماكن محددة يحدث فيها التمزق في حال إدخال الأصبع؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ kaoutar حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا داعي للاعتذار - يا ابنتي- فنحن هنا للمساعدة, وسأجيبك على كل تساؤلاتك لعل ذلك يريحك ويخفف عنك -إن شاء الله تعالى-.

1- إن غشاء البكارة هو عبارة عن طبقة لحمية, لذلك فإن الطبقتين اللحميتين المتقابلتين اللتين شاهدتيهما عبارة عن غشاء البكارة.

2- ان الغشاء يبعد بمقدار 2 سم عن مدخل المهبل, وليس عن غشاء البكارة, وهذا الرقم وسطي، وليس ثابتًا, فقد يكون أقل أو أكثر من ذلك بقليل.

3- الحاجز الذي اصطدم به أصبعك على بعد 1- 1,5 سم هو غشاء البكارة وليس الأشفار.

4- نعم، هنالك الكثير من الحالات التي تشبه حالتك, تكون فيها الفتاة عذراء رغم أنها تكون قد شاهدت ما تظنه هي شقوقًا وتمزقات, وفي الحقيقة لا تكون تمزقات, بل يكون الأمر طبيعيًا جدًا.

5- إن المقصود بتعبير ( الغشاء هلالي ) هو أن اللحميات المتقابلة تكون بشكل الهلال, وليس المقصود بأن الفتحة هي بشكل الهلال, فالفتحة لا تأخذ شكلا ثابتًا, بل تتغير حسب الوضعية, وحسب الضغط المطبق على البطن.

6- اذا وجد أكثر من تمزق في الغشاء, لكنها كلها لم تصل إلى جدران المهبل, فإن هذا يندرج تحت مسمى ( التمزق الجزئي ).

7- إذا وجد تمزق واحد فقط, فيندرج أيضًا تحت مسمى ( التمزق الجزئي ), حتى لو كان واصلا لجدار المهبل.

8- إن التمزقات التي قد يحدثها إدخال الأصبع, ليس لها مكان أو توضع ثابت, بل قد تكون في أي مكان من الغشاء.

نصيحتي لك بتجاوز كل هذه الأمور, والتركيز في دراستك ومستقبلك، نسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائمًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً