بعد نوبة من التقيؤ ظهر ألم فوق السرة مع تصلب المكان كأن فيه حجرا
رقم الإستشارة: 2280464

6885 0 266

السؤال

السلام عليكم

منذ 10 أيام استيقظت على صداع نصفي وانتهى بالتقيؤ مرتين، وأخذت حقنة بريمبران وحقنة زانتاك للمعدة فتوقف القيء، في اليوم التالي ظهر ألم في منتصف بطني فوق السرة ومستمر حتى اليوم، ويزيد عندما تكون المعدة فارغة، ويقل بعد الأكل قليلا، مع ألم خفيف في ظهري ورجلي، واليوم لاحظت أن البطن فوق السرة عند لمسه من الخارج يبدو جامدا كأن فيه حجرا.

أرجو الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Aya حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا كان المقصود أن الألم الحالي الذي تعانينه في منتصف البطن والسرة قد ترافق وحسب ملاحظتك الأخيرة مع انتفاخ، أو كتلة قاسية، فإنه على أغلب الأحوال يشير لفتق في السرة.

والفتق السري هو ضعف في جدار البطن في منطقة السرة، لأسباب عديدة كالبدانة وضعف عضلات البطن بعد الولادة، أو في حمل الأشياء الثقيلة أو حمل التوائم، ومحدثاً بهذا تبارزاً لجزء من الأنسجة الدهنية للبطن وبشكل يشبه الكرة الصغيرة، ويحدث الفتق لدى الأطفال الرضع أيضاً بعد ولادتهم، وقد يكون موجود مسبقا قبل الولادة، ويحدث في البالغين أيضا والنساء بشكل أكبر.

ولعل نوبة الشقيقة التي أحدثت إقياءات لديك كانت العامل المؤهب لتبارز الفتق السري، والإقياءات في الحقيقة هي أحد الأمور المسببة لضغط شديد في البطن أثناء عملية التقيؤ، ومن الممكن أن حدوثها وهذا الضغط المرافق قد ساعد في نشوء الفتق، أنصحك بمراجعة لطبيبك ليتم تأكيد ما نظنه السبب في مشكلتك.

مع تمنياتي لك بالشفاء والصحة الوافرة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً