الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أذهب للجامعة متوترا لخوفي من خروج الريح والغازات .. ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2136386

26563 0 445

السؤال

السلام عليكم

عندي مشكلة إخراج الريح لاإرادي، وغازات البطن تسبب لي إحراجات في الكلية عند الطلاب، بحيث أني أحاول لا يخرج أي صوت مني، فأمسك نفسي عند أصدقائي كذلك، وعند الصلاة، وعند ذهابي للكلية أكون متوترا من أن يحدث أصوات، أو خروج ريح.

لي 4 سنوات على هذه الحالة إلى أن تركت المدرسة سنتين، ورجعت أكمل، وذهبت إلى الطبيب، فأخذ تحليل جرثومة، وقال لي عندك جرثومة، ووصف لي أدوية، ولكن حالتي لم تتغير، والأهل يقولون لي عين، فلا أعلم ماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ناصر إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


هناك فرق بين أن يكون خروج الريح لا إرادي، وبين أن لا تستطيع مقاومته، فان كان لا إراديا فهذا يعني أنه يخرج دون أن تستطيع التحكم به، ومن كلامك فإنك تحاول أن تمسك به فمعنى ذلك أنك تشعر به إلا أن كميته على ما يبدو أنا كبيرة ولذا فإنها تندفع، ولا تستطيع مقاومة خروجها، ويحدث صوتا، وكل هذا يشير إلى أن خروج الغازات ليس لا إراديا.

وأقول ذلك لأن الخروج اللاإرادي للريح يعني إما أن يكون هناك مخرجا آخر للغازات غير الشرج كأن يكون هناك ناسور شرجي، وهي فتحة إضافية متصلة في لمعة الشرج ويخرج منها الغازات، وأحيانا البراز دون الشعور بخروجه ويرى المريض البراز على ملابسه الداخلية، ويكون بسبب جراحة سابقة، أو أحد أمراض التهاب القولون أو خراج موضعي، أو أن يكون هناك سلس للبراز بسبب فقدان قابلية الإنسان على التحكم في المعصرة الشرجية نتيجة رض سابق، وجراحة للشرج، وكل هذا لا تشكو أنت منه.

ولذا فإن المشكلة هي كثرة غازات البطن، وهذه تصل إلى المستقيم، وبكمية كبيرة، ويجب أن تخرج، ولذا يجب أن يكون العلاج مركزًا على كيفية منع دخول الغازات إلى البطن أو منع تشكله في البطن.

فكما تعلم فإن غازات البطن قد تكون كثيرة بسبب كثرة دخول الغازات إلى البطن عن طريق الفم، أو زيادة تشكلها في البطن.

وزيادة دخول الهواء إلى البطن يكون بسبب تناول الطعام بسرعة، وخاصة عند المتوترين، فيدخل كميات زائدة من الهواء، ومن ناحية كثرة فكثرة البلع، واستخدام اللبان، وشرب المشروبات الغازية، فإنها تكون مصدرا لغازات البطن، وأما الجرثومة المعدية فمتى تعالجت فإنها تختفي، وقد يشعر الإنسان بالإحساس بالتخمة، والانتفاخ نتيجة وجود الجرثومة إلا أنها ليست بالسبب الشائع لغازات البطن.

ومن ناحية أخرى فإن هناك بعض الأطعمة التي تولد الغازات ومنها البقوليات، والملفوف، والقرنبيط، والطعمية، والبصل واللفت، والفجل، ولذا يجب أن تنتبه لهذه الأطعمة وتتجنبها، في حال استمرار الغازات، ويجب فحص البراز للتأكد من عدم وجود سوء في الامتصاص، ولذا يمكن أن يترافق مع كثرة الغازات في البطن.

وهناك أدوية تساعد على هضم الطعام مثل spasmocanulase ، وأدوية تساعد على التقلل من الشعور بالغازات، وهي (دسفلاتيل) ثلاث مرات في اليوم، والفحص الطبي.

حاول أن تفرغ أمعائك من الغازات قبل الخروج من المنزل.

وفقك الله وشفاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً