الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سماع الجنين لصوت أمه أثناء تلاوتها القرآن وغيره
رقم الإستشارة: 2107200

15456 0 513

السؤال

ما فائدة إسماع الجنين تلاوة القرآن؟ وهل يضر الجنين سماع القرآن يومياً؟ وما هي المدة المعقولة لسماعه؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Loulosahar حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
فقد تبين حديثاً أن حاسة السمع لدى الجنين تكون متطورة بشكلٍ جيد بفضل الله، حتى وهو ما يزال داخل الرحم، فالجنين يكون قادراً على تمييز الأصوات والارتكاس أو الانفعال لها، ولذلك بدأ حديثاً توجيه وتشجيع الأمهات على التواصل مع أجنتهن في خلال فترة الحمل عن طريق التحدث أو الغناء أو حتى رواية القصص، فهذا مما يُفيد الجنين كثيراً بعد الولادة، ويسهل من تأقلمه وتواصله مع المحيط الجديد.
وإن كان العلم الحديث قد أثبت تفاعل الجنين مع الأصوات ونغماتها بمختلف أشكالها، فأي شيء سيكون أفضل من إسماعه كلام الله عز وجل؟! بل إن إسماعه تلاوة القرآن سيكون له مفعول مضاعف من الفائدة بإذن الله.
ويمكن وضع شريط قرآن بصوت متوسط بالقرب من بطن الأم، أو يمكن للأم أو الأب تلاوة بضع آيات من القرآن الكريم بخشوع وبصوت متوسط وهادئ لمدة 20-30 دقيقة يومياً، فهذا أمر عظيم -إن شاء الله-، كما أن الجنين سيصبح قادراً ومنذ الولادة على تمييز صوت أمه وأبيه، وسيعتاد سماع وتمييز كلمات القرآن -بإذن الله-، نسأل الله عز وجل أن يكمل لك حملك على خير، ويزقك الذرية الصالحة التي تقر بها عينك.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الزهراء

    آمين يارب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً