الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من لوازم الأمانة والصدق الاعتماد على المجهود الشخصي في حل المسابقات الثقافية
رقم الإستشارة: 1881

5057 0 524

السؤال

الحقيقة لدي العديد من الأسئلة أتمنى أجابتكم عليها:

1- في عهد أي دولة أصبح الهلال رمزاً للمسلمين؟
2- من القائل: (ما طار طير وأرتفع إلا كما طار وقع).
3- من هم أصحاب الأخدود؟
4- من هي أول من لقبت بأم المؤمنين من زوجات الرسول؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / محمد صلاح الدين حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،،

بدايةً يسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك -أخي محمد- بين إخوانك بالشبكة، ونحن دائماً على أتم استعداد للإجابة على أسئلتك واستشاراتك، في أي موضوع وفي أي وقت، بشرط: أن تكون الإجابات مقصودة لذاتها، وليست لهدف آخر مثل إجابة المسابقات الثقافية، وغيرها مثلاً.

إن مما لا يخفى عليك أن الهدف الأساسي من إقامة المسابقات الثقافية أو غيرها في المقام الأول هو حث الناس على القراءة والبحث والاطلاع؛ حتى تنمو معارفهم، ويتوفر لديهم بعض الثقافات والمعارف الهامة، لذا يؤسفنا جداً -أخي محمد- أن نجيب على أسئلتك هذه المرة؛ لأنها - فيما يبدو لنا- تأخذ طابع المسابقات، ولو قمنا نحن بالإجابة فما هو دورك إذن؟
ألا يكون ذلك من الغش الذي حرمه الإسلام؟ لذا أرجو أن تقبل عذرنا، على أن نعدك أنك لو راسلتنا مرة أخرى وأخبرتنا بأنها ليست مسابقة، فسوف نجيبك فوراً وبدون تردد؛ لأننا نأخذ بقاعدة حسن الظن بالمسلمين، وأن المؤمن إذا قال صدق، وإذا قيل له صدق، إلا إذا ظهر خلاف ذلك.

وأحيلك على بعض المصادر التي تساعدك على حل هذه الأسئلة، على أن تبحث أنت بنفسك:

1- جميع كتب المسابقات الثقافية، وهي كثيرة ومتوفرة، وستجد فيها الإجابة بإذن الله.

2- مسابقات الجيب، وهي عبارة عن أوراق في حجم ورقة الكوتشينة في علبة ورق، وبها أسئلة وإجاباتها كذلك في نفس الورقة، وغالب المسابقات الثقافية الآن من هذه المصادر .

فاستعن بالله، سائلاً الله لك التوفيق والسداد في أمورك كلها، إنه جواد كريم.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً