- عنوان الفقرة
- تأويل قوله تعالى ( قالوا كذلك قال ربك إنه هو الحكيم العليم   
- وثمود الذين جابوا الصخر بالواد   
- تأويل قوله تعالى ( وقال موسى إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد   
- واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر   
- تأويل قوله قال لأقتلنك   
- لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين   
- إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين   
- فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين   
- فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه   
- تأويل قوله تعالى ( وجاء إخوة يوسف فدخلوا عليه فعرفهم وهم له منكرون   
- ولما جهزهم بجهازهم قال ائتوني بأخ لكم من أبيكم ألا ترون أني أوفي الكيل وأنا خير المنزلين   
- فإن لم تأتوني به فلا كيل لكم عندي ولا تقربون   
- تأويل قوله تعالى ( قالوا سنراود عنه أباه وإنا لفاعلون   
- فلما رجعوا إلى أبيهم قالوا يا أبانا منع منا الكيل فأرسل معنا أخانا نكتل وإنا له لحافظون   
- ولما دخلوا على يوسف آوى إليه أخاه قال إني أنا أخوك فلا تبتئس بما كانوا يعملون   
- فلما جهزهم بجهازهم جعل السقاية في رحل أخيه ثم أذن مؤذن أيتها العير إنكم لسارقون   
- تأويل قوله تعالى ( قالوا وأقبلوا عليهم ماذا تفقدون   
- تأويل قوله تعالى ( قالوا تالله لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الأرض وما كنا سارقين   
- تأويل قوله تعالى ( قالوا فما جزاؤه إن كنتم كاذبين   
- فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا أن يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم