التاريخ والتراجم

الكامل في التاريخ

عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير

دار الكتاب العربي

سنة النشر: 1417هـ / 1997م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة: الجزء العاشر
[ ص: 388 ] 622

ثم دخلت سنة اثنتين وعشرين وستمائة

ذكر حصر الكرج مدينة كنجة .

في هذه السنة سارت الكرج في جموعها إلى مدينة كنجة من بلاد أران قصدا لحصرها ، واعتدوا لها بما أمكنهم من القوة ; لأن أهل كنجة كثير عددهم ، قوية شوكتهم ، وعندهم شجاعة كثيرة من طول ممارستهم للحرب مع الكرج ، فلما وصلوا إليها ونازلوها ، قاتلوا أهلها عدة أيام من وراء السور ، لم يظهر من أهلها أحد ، ثم في بعض الأيام خرج أهل كنجة ومن عندهم من العسكر من البلد ، وقاتلوا الكرج بظاهر البلد أشد قتال وأعظمه ، فلما رأى الكرج ذلك ، علموا أنهم لا طاقة لهم بالبلد ، فرحلوا بعد أن أثخن أهل كنجة فيهم ( ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا ) .

السابق

|

| من 13

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة