التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الخامس
[ ص: 213 ] ابن أبي المهاجر ( خ ، م ، د ، س ، ق )

إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر ، الإمام الكبير أبو عبد الحميد الدمشقي مولى بني مخزوم ومفقه أولاد عبد الملك الخليفة ، من الثقات العلماء .

حدث عن السائب بن يزيد ، وأنس بن مالك ، وعبد الرحمن بن غنم وأم الدرداء وجماعة .

روى عنه الأوزاعي ، وسعيد بن عبد العزيز ، وطائفة . وثقه أحمد العجلي وغيرهم .

قال رجاء بن أبي سلمة عن معن التنوخي : ما رأيت أحدا أزهد منه ، ومن عمر بن عبد العزيز ، وقد كان ولاه عمر المغرب فأقام بها سنتين ، وولوا بعده يزيد بن أبي مسلم .

قال شباب : أسلم عامة البربر في ولاية إسماعيل ، وكان حسن السيرة .

قال أبو مسهر : أدرك إسماعيل بن عبيد الله معاوية وهو غلام . قيل : إن عبد الملك قال له : يا إسماعيل علم ولدي ، ولست أعطيك على القرآن إنما أعطيك على النحو . مات في سنة اثنتين وثلاثين ومائة ، قبل دخول بني العباس دمشق بالسيف بثلاثة أشهر .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة