التاريخ والتراجم

حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

الإمام الحافظ أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني

دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
حدثنا أحمد بن الفضل ، قال : ثنا أبو العباس السراج ، قال : ثنا قتيبة بن سعيد ، قال : ثنا عطاف بن خالد ، عن ابن حرملة ، عن سعيد بن المسيب أنه قال :ما فاتتني الصلاة في الجماعة منذ أربعين سنة .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، قال : ثنا وكيع ، قال : ثنا سفيان عن أبي سهل - وهو عثمان بن أبي حكيم - قال : سمعت سعيد بن المسيب ، يقول : ما أذن المؤذن منذ ثلاثين سنة إلا وأنا في المسجد .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، قال : ثنا إسماعيل بن يزيد الرقي ، قال : ثنا جعفر بن برقان ، عن ميمون بن مهران : أن سعيد بن المسيب [ ص: 163 ] مكث أربعين سنة لم يلق القوم قد خرجوا من المسجد وفرغوا من الصلاة .

ثنا إبراهيم بن عبد الله ، قال : ثنا محمد بن إسحاق ، قال : ثنا قتيبة بن سعيد ، قال : ثنا أنس يعني ابن عياض عن عبد الرحمن بن حرملة ، عن برد مولى ابن المسيب ، قال : ما نودي للصلاة منذ أربعين سنة إلا وسعيد في المسجد .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، قال : ثنا أبو العباس السراج ، قال : ثنا يعقوب بن إبراهيم ، قال : ثنا يحيى بن واضح ، عن داود بن علية ، عن إسماعيل بن أمية ، عن سعيد بن المسيب ، قال : ما دخل علي وقت صلاة إلا وقد أخذت أهبتها ، ولا دخل علي قضاء فرض إلا وأنا إليه مشتاق .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، قال : ثنا أبو العباس السراج ، قال : ثنا عبيد الله بن سعيد ، قال : ثنا معاذ بن هشام ، حدثني أبي ، عن قتادة ، قال : قال سعيد بن المسيب ذات يوم : ما نظرت في أقفاء قوم سبقوني بالصلاة منذ عشرين سنة .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني الحسن بن عبد العزيز ، قال : سمعت عمرو بن أبي سلمة ، عن الأوزاعي ، قال : كانت لسعيد بن المسيب فضيلة لا نعلمها كانت لأحد من التابعين ، لم تفته الصلاة في جماعة أربعين سنة عشرين منها لم ينظر في أقفية الناس .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، قال : ثنا أحمد بن روح ، قال : ثنا أحمد بن حامد ، قال : ثنا عبد المنعم بن إدريس ، عن أبيه ، قال : صلى سعيد بن المسيب الغداة بوضوء العتمة خمسين سنة . وقال سعيد بن المسيب : ما فاتتني التكبيرة الأولى منذ خمسين سنة ، وما نظرت في قفا رجل في الصلاة منذ خمسين سنة .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر الفريابي ، قال : ثنا وهب بن بقية ، قال : ثنا خالد بن داود يعني ابن أبي هند عن سعيد بن المسيب ، قال : وسألته ما يقطع الصلاة ؟ قال : الفجور ويسترها التقوى .

حدثني أبي ، قال : ثنا زكريا بن يحيى الساجي ، قال : ثنا هبة بن خالد ، قال : ثنا حماد بن زيد ، قال : ثنا يزيد بن أبي حازم : أن سعيد بن المسيب كان يسرد الصوم .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثني جعفر بن محمد الرسعني ، قال : ثنا ابن أبي مريم ، قال : ثنا سليمان بن أبي بلال ، عن [ ص: 164 ] ابن حرملة ، قال : سمعت سعيد بن المسيب يقول : لقد حججت أربعين حجة .

حدثنا عبد الله بن محمد ، قال : ثنا محمد بن شبل ، قال : ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : ثنا عفان بن مسلم ، قال : ثنا سلام بن مسكين ، قال : ثنا عمران بن عبد الله بن طلحة الخزاعي ، قال : إن نفس سعيد بن المسيب كانت أهون عليه في ذات الله من نفس ذباب .

حدثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد ، قال : ثنا محمد بن عمرو بن سعيد البصري ، قال : ثنا محمد بن زكريا ، قال : ثنا عبد الله بن محمد ، ، قال : ثنا سعيد بن المسيب ، قال : ما أكرمت العباد أنفسها بمثل طاعة الله عز وجل ، ولا أهانت أنفسها بمثل معصية الله ، وكفى بالمؤمن نصرة من الله أن يرى عدوه يعمل بمعصية الله .

حدثنا إبراهيم بن عبد الله ، قال : ثنا محمد بن إسحاق ، قال : ثنا قتيبة بن سعيد ، قال : ثنا عطاف بن خالد ، عن ابن حرملة ، قال : خرج سعيد بن المسيب في ليلة مطر وطين وظلمة منصرفا من العشاء فأدركه عبد الرحمن بن عمرو بن سهل ومعه غلام معه سراج فسلم عليه عبد الرحمن ومشيا يتحدثان حتى إذا حاذى عبد الرحمن بداره انصرف إليها فقال للغلام امش مع أبي محمد بالسراج . فقال سعيد : لا حاجة لي بنوركم ، نور الله خير من نوركم .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ، قال : ثنا محمد بن شبل ، قال : ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : ثنا عفان ، قال : ثنا حماد بن زيد ، عن يحيى بن سعيد : أن سعيد بن المسيب كان يكثر أن يقول في مجلسه اللهم سلم سلم .

حدثنا إبراهيم بن عبد الله ، قال : ثنا محمد بن إسحاق ، قال : ثنا قتيبة بن سعيد ، قال : ثنا عطاف بن خالد ، عن ابن حرملة ، قال : حفظت صلاة ابن المسيب وعمله بالنهار ، فسألت مولاه عن عمله بالليل ، فأخبرني فقال : وكان لا يدع أن يقرأ بـ (صاد) والقرآن كل ليلة ، فسألته عن ذلك فأخبرني فقال : إن رجلا من الأنصار صلى إلى شجرة فقرأ بـ ( صاد ) فلما مر بالسجدة سجد وسجدت الشجرة معه فسمعها تقول : اللهم أعطني بهذه السجدة أجرا ، وضع عني بها وزرا ، [ ص: 165 ] وارزقني بها شكرا ، وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود .

حدثنا إبراهيم بن عبد الله ، قال : ثنا محمد بن إسحاق ، قال : ثنا قتيبة بن سعيد ، قال : ثنا حاتم بن إسماعيل ، عن عبد الرحمن بن حرملة ، قال : مروا على ابن المسيب بجنازة ومعها إنسان يقول : استغفروا الله له ، فقال ابن المسيب : ما يقول راجزهم هذا ؟ حرمت على أهلي أن يرجزوا معي راجزهم هذا ، وأن يقول مات سعيد فاشهدوه ، حسبي من يقلبني إلى ربي عز وجل ، وأن يمشوا معي بمجمرات إن أكن طيبا فما عند الله أطيب .

حدثنا أبو يوسف بن محمد النجيرمي ، قال : ثنا الحسن بن المثنى ، قال : ثنا عفان ، قال : ثنا حماد بن سلمة ، أخبرنا علي بن زيد بن جدعان ، قال : قيل لسعيد بن المسيب : ما شأن الحجاج لا يبعث إليك ولا يهيجك ولا يؤذيك ، قال : والله لا أدري غير أنه صلى ذات يوم مع أبيه صلاة فجعل لا يتم ركوعها ولا سجودها فأخذت كفا من حصباء فحصبته بها . قال الحجاج : فما زلت أحسن الصلاة .

حدثنا فاروق الخطابي ، قال : ثنا محمد بن أحمد بن حيان ، قال : ثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي ، قال : ثنا سليمان بن بلال . وحدثنا أبو بكر الطلحي ، قال : ثنا الحسين بن جعفر القتال ، قال : ثنا منجاب بن الحارث ، قال : ثنا علي بن مسهر ، قال : عن يحيى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب إنه كان للأوابين غفورا ، قال : الذي يذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب ولا يعود في شيء قصدا .

حدثنا عبد الرحمن بن العباس ، قال : ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، قال : ثنا عبد الله بن عمر ، قال : ثنا أبو غسان ، قال : ثنا عبد السلام - يعني ابن حرب - عن يحيى بن سعيد ، قال : دخلنا على سعيد نعوده ومعنا نافع بن جبير ، فقالت أم ولده إنه لم يأكل منذ ثلاث فكلموه ، فقال نافع بن جبير : إنك من أهل الدنيا ما دمت فيها ولا بد لأهل الدنيا مما يصلحهم فلو أكلت شيئا ، قال : كيف يأكل من كان على مثل حالنا هذه ، بضعة يذهب بها إلى النار أو إلى الجنة ، فقال نافع : ادع الله أن يشفيك فإن الشيطان قد كان يغيظه مكانك من المسجد ، [ ص: 166 ] قال : بل أخرجني الله تعالى من بينكم سالما .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : ثنا شيبان بن فروخ ، قال : ثنا سلام بن مسكين ، قال : ثنا عمران بن عبد الله بن طلحة ، قال : دعي سعيد بن المسيب إلى نيف وثلاثين ألفا ليأخذها ، فقال : لا حاجة لي فيها ولا بني مروان حتى ألقى الله فيحكم بيني وبينهم .

حدثنا أحمد بن بندار ، قال : ثنا أحمد بن محمد الخزاعي ، قال : ثنا القعنبي ، قال : ثنا مالك بن أنس ، قال : كان سعيد بن المسيب يماري غلاما له في ثلثي درهم وأتاه ابن عمه بأربعة آلاف درهم فأبى أن يأخذها .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة