التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الحادي والعشرون
ابن مغاور

الإمام العلامة الفقيه ، الكاتب البليغ أبو بكر عبد الرحمن بن محمد [ ص: 151 ] بن مغاور بن حكم بن مغاور ، السلمي ، الشاطبي .

ولد سنة اثنتين وخمسمائة .

وسمع من : أبيه وأبي علي بن سكرة الصدفي ، وهو خاتمة أصحابه . وسمع " صحيح البخاري " من أبي جعفر بن غزلون صاحب أبي الوليد الباجي ، وسمع من أحمد بن جحدر الأنصاري .

روى عنه : أبو الربيع بن سالم ، وابنا حوط الله ، وهانئ بن هانئ ، وأبو القاسم الطيب المرسي ، وقال : هو رئيس البلاغة .

وقال الأبار كان بقية مشيخة الكتاب والأدباء مع الثقة والكرم ، بليغا مفوها ، مدركا ، له حظ وافر من قرض الشعر ، وصدق اللهجة ، طال عمره ، وعلت روايته ، حدث بشاطبة .

توفي في صفر سنة سبع وثمانين وخمسمائة .

قال ابن سالم : لقيته ببلنسية في أول سنة ثمانين وخمسمائة ، فسمعت منه ، وأجاز لي وسمعت منه بشاطبة في سنة ست وثمانين " فوائد أبي علي الصدفي " و " جزء ابن عرفة " و " عوالي أبي الفضل بن خيرون " ، حدثني ابن مغاور ، أخبرنا أبو علي الصدفي ، أخبرنا أبو القاسم بن فهد العلاف وآخرون ، قالوا : أخبرنا أبو الحسن بن مخلد ، فذكر حديث أن تصدق وأنت صحيح شحيح . . . " .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة