التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثالث
عبد الله بن الحارث ( ع )

ابن نوفل ابن عم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف . السيد ، الأمير ، أبو محمد القرشي الهاشمي المدني ولقبه " ببة " .

لأبيه ولجده صحبة . وكان نوفل من أسن الصحابة ، من أسنان حمزة والعباس عميه .

عداده في مسلمة الفتح ، ولم يرو شيئا . [ ص: 530 ]

وأما الحارث ، فله حديث في مسند بقي بن مخلد . وقد ولي إمرة مكة لعمر ، توفي في زمن عثمان وكان قد أتى بولده ببة إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فحنكه .

حدث ببة عن : عمر ، وعثمان ، وعلي ، وأبي ، والعباس ، وصفوان بن أمية ، وحكيم بن حزام ، وأم هانئ بنت أبي طالب ، وكعب الحبر ، وطائفة .

وعنه : ولده إسحاق ، وعبد الله ، والزهري ، وأبو التياح يزيد بن حميد ، ويزيد بن أبي زياد ، وعبد الملك بن عمير ، وأبو إسحاق السبيعي ، وعمر بن عبد العزيز ، وآخرون . روى عدة أحاديث .

قال محمد بن سعد : ثقة تابعي ، أتت به أمه إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - إذ دخل عليها ، فتفل في فيه ، ودعا له .

وقال الزبير بن بكار : أمه هي هند أخت معاوية .

قلت : وهي أخت أم المؤمنين أم حبيبة .

قال : وكانت تنقزه وتقول :

يا ببة يا ببه لأنكحن ببه     جارية خدبه
تسود أهل الكعبه



اصطلح كبراء أهل البصرة على تأميره عليهم عند هروب عبيد الله بن زياد إلى الشام لما هلك يزيد . ثم كتبوا بالبيعة إلى ابن الزبير ، فولاه [ ص: 531 ] عليهم ، ثم عزله . ولما كانت فتنة ابن الأشعث هرب عبد الله إلى الشام خوفا من الحجاج .

وقيل : مات بعمان سنة أربع وثمانين .

وقال أبو عبيد : مات سنة ثلاث وثمانين .

قلت : عاش بضعا وسبعين سنة ، وقارب الثمانين .

وكان من سادة بني هاشم يصلح للخلافة لعلمه وسؤدده .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة