تفسير القرآن

تفسير الطبري

محمد بن جرير الطبري

دار المعارف

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

الكتب » تفسير الطبري » تفسير سورة طه » القول في تأويل قوله تعالى " واصطنعتك لنفسي "

مسألة: الجزء الثامن عشر
[ ص: 312 ] القول في تأويل قوله تعالى : ( واصطنعتك لنفسي ( 41 ) اذهب أنت وأخوك بآياتي ولا تنيا في ذكري ( 42 ) اذهبا إلى فرعون إنه طغى ( 43 ) )

يقول تعالى ذكره : ( واصطنعتك لنفسي ) أنعمت عليك يا موسى هذه النعم ، ومننت عليك هذه المنن ، اجتباء مني لك ، واختيارا لرسالتي والبلاغ عني والقيام بأمري ونهيي ( اذهب أنت وأخوك ) هارون ( بآياتي ) يقول : بأدلتي وحججي ، اذهبا إلى فرعون بها إنه تمرد في ضلاله وغيه ، فأبلغاه رسالاتي ( ولا تنيا في ذكري ) يقول : ولا تضعفا في أن تذكراني فيما أمرتكما ونهيتكما ، فإن ذكركما إياي يقوي عزائمكما ، ويثبت أقدامكما ، لأنكما إذا ذكرتماني ، ذكرتما مني عليكما نعما جمة ، ومننا لا تحصى كثرة ، يقال منه : ونى فلان في هذا الأمر ، وعن هذا الأمر : إذا ضعف ، وهو يني ونيا كما قال العجاج :


فما ونى محمد مذ أن غفر له الإله ما مضى وما غير



وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

حدثني علي قال : ثنا عبد الله قال : ثنا معاوية عن علي عن ابن عباس قوله ( ولا تنيا ) يقول : لا تبطئا .

حدثني محمد بن سعد قال : ثني أبي ، قال : ثني عمي قال : ثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قوله ( ولا تنيا في ذكري ) يقول : ولا تضعفا في ذكري .

حدثني محمد بن عمرو قال : ثنا أبو عاصم قال : ثنا عيسى وحدثني الحارث قال : ثنا الحسن قال : ثنا ورقاء جميعا عن ابن أبي نجيح عن [ ص: 313 ] مجاهد قوله ( ولا تنيا في ذكري ) قال : لا تضعفا .

حدثنا القاسم قال : ثنا الحسين قال : ثني حجاج عن ابن جريج عن مجاهد ( تنيا ) تضعفا .

حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد عن قتادة قوله ( ولا تنيا في ذكري ) يقول : لا تضعفا في ذكري .

حدثنا الحسن قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا معمر عن قتادة في قوله ( ولا تنيا في ذكري ) قال : لا تضعفا .

حدثت عن الحسين قال : سمعت أبا معاذ يقول : أخبرنا عبيد قال : سمعت الضحاك يقول في قوله ( ولا تنيا في ذكري ) يقول : لا تضعفا .

حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله ( ولا تنيا في ذكري ) قال : الواني : هو الغافل المفرط ذلك الواني .

السابق

|

| من 1

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة