أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب البيوع والأقضية » الإذن على حوانيت السوق

مسألة: الجزء الخامس
3009 ( 396 ) في الإذن على حوانيت السوق

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد السلام عن مغيرة عن إبراهيم قال : ليس على حوانيت السوق إذن .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص وابن علية وعبد السلام عن داود عن الشعبي قال : إذا فتح الساقي بابه وجلس فقد أذن .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن الأعمش قال : كان إبراهيم التيمي وإبراهيم النخعي وخيثمة وأصحابنا يأتونا في حوانيت السوق فلا يزيدون على أن يقولوا : السلام عليكم ، ثم يدخلون .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا غندر عن عمران بن حدير عن عكرمة أنه قيل له : كان ابن عمر يستأذن على حوانيت السوق ؟ فقال : ومن يطيق ما كان ابن عمر يطيق .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن ابن عون قال : كان ابن سيرين يأتي في حجرة ثري فيقف ثم يقول : السلام عليكم ثم يلج .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن شعيب قال : كان أبو العالية يأتي في بيت بزي فيقول : السلام عليكم ألج ؟ فأقول : رحمك الله ، إنما هي السوق ، فيقول : إن الرجل ربما خلا على حسابه وربما خلا على الدراهم يتفقدها [ ص: 321 ]

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن ابن عون قال : كنت مع مجاهد في سوق الكوفة وخيام للخياطين مقبلة على السوق مما يلي دور البكاء ، فقال : كان ابن عمر يستأذن في مثل هذه ؟ قال : وقلت : كيف يصنع ؟ قال : كان يقول : السلام عليكم ألج ؟ ثم يلج .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا عبادة بن مسلم الفزاري عن درهم أبي عبيد المحاربي قال : رأيت عليا أصابته السماء وهو في السوق ، فاستظل بخيمة الفارسي ، فجعل الفارسي يدفعه عن خيمته وجعل علي يقول : إنما أستظل من المطر ، فأخبر الفارسي بعد أنه علي فجعل يضرب صدره .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة