أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب البيوع والأقضية » العمرى وما قالوا فيها

مسألة: الجزء الخامس
3002 ( 387 ) العمرى وما قالوا فيها

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو عن طاوس عن حجر المدري عن زيد بن ثابت أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل العمرى للوارث .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن عيينة عن عمرو عن سليمان بن يسار أن طارقا قضى بالعمرى للوارث لقول جابر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم [ ص: 314 ]

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن أبي زائدة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا عمرى فمن أعمر شيئا فهو له .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن أبي زائدة عن حجاج عن أبي الزبير عن طاوس عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العمرى جائزة لمن أعمرها .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشير قال حدثنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العمرى ميراث لأهلها .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمسكوا عليكم أموالكم لا تعمروها ، فمن أعمر عمرى فهي سبيل الميراث .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أعمر عمرى فهي له ولورثته من بعده .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن ابن أبي نجيح عن طاوس عن حجر المدري عن زيد بن ثابت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العمرى ميراث .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا علي بن مسهر عن الشيباني قال : أخبرنا سلمة بن كهيل قال : كنا جلوسا عند شريح إذ أتاه قوم يختصمون إليه في عمرى جعلت لرجل حياته ، فقال : هي له حياته وموته ، فأقبل عليه الذي قضى عليه يناشده ، فقال شريح لقد لامني هذا على أمر قضى به رسول الله صلى الله عليه وسلم .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن مكحول أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أيما رجل أعمر عمرى فهي له يصنع بها ما شاء .

( 11 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا شريك عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن ابن الحنفية عن علي قال : العمرى بتات .

( 12 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا علي بن مسهر عن الشيباني عن حبيب بن أبي ثابت عن ابن عمر قال : أتاه أعرابي فقال رجل أعطى ابنا له ناقة له ما عاش ، فنتجت ذودا ، فقال ابن عمر : هي له حياته وموته ، فقال الأعرابي : إنما جعلتها صدقة ، قال : ذلك أبعد لك منها [ ص: 315 ]

( 13 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا هشيم عن مغيرة قال : سألت إبراهيم عن السكنى ، قال : ترجع إلى ورثة المسكن ، فقلت : يا أبا عمران ، أليس كان يقال : من ملك شيئا حياته فهو له حياته وبعد موته ، قال : ذلك في العمرى .

( 14 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا غندر عن عثمان بن غياث عن الحسن قال : سمعته يقول : إذا أعطى الرجل الرجل الدار حياته فهي له حياته وبعد موته .

( 15 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا جرير بن حازم عن ابن سيرين عن شريح قال : جاءه رجل أعمى يخاصم في أمة أعمرها ، فقضى لها شريح للذي أعمرها ، فقال الرجل : قضيت علي ، فقال : ما أنا قضيت عليك ، ولكن قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم : من ملك شيئا حياته فهو له حياته وبعد موته .

( 16 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا ابن أبي خالد عن الشعبي قال : إذا قال : هي لك حتى تموت فهي له حياته وبعد وموته .

( 17 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن أبي الزبير عن طاوس عن ابن عباس قال : من أعمر عمرى فهي له ولورثته .

( 18 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا حجاج بن أبي عثمان عن أبي الزبير عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا معشر الأنصار ، أمسكوا عليكم أموالكم لا تعمروها فإنه من أعمر شيئا فإنه لمن أعمره .

( 19 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو يعلى عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن ابن الحنفية قال : سمعت معاوية يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العمرى جائزة لأهلها .

( 20 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا ابن أبي ذئب عن الزهري عن أبي سلمة عن جابر قال : قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعمرى له ولعقبه بتلة ، ليس للمعطي فيها شرط ولا ثنيا .

( 21 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا سعيد عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العمرى جائزة لأهلها أو ميراث لأهلها [ ص: 316 ] من قال : لصاحب العمرى أن يرجع

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا غندر عن شعبة عن الحكم وحماد أنهما قالا : يرجع صاحب العمرى ما داما حيين .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة