أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب البيوع والأقضية » أكل الربا وما جاء فيه

مسألة: الجزء الخامس
2871 ( 255 ) أكل الربا وما جاء فيه

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال : قال عبد الله : آكل الربا ومؤكله سواء .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن عبد العزيز بن رفيع عن عبد الله بن أبي مليكة عن عبد الله بن حنظلة بن الراهب عن كعب الأحبار قال : لأن أزني ثلاثا وثلاثين زنية أحب إلي من أكل درهم ربا يعلم الله أني أكلته حين أكلته وهو ربا [ ص: 234 ]

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا الأعمش عن عبد الله بن مرة عن الحارث بن عبد الله قال : قال عبد الله : آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهداه إذا علموا به ، والواشمة والمستوشمة للحسن ، ولاوي الصدقة والمرتد أعرابيا بعد هجرته ملعونون على لسان محمد .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن أبي هاشم عن رجل عن ابن عباس قال : غلقت عليكم أبواب الربا فأنتم تلبسون محارمها .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن نمير عن مجالد عن الشعبي عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لعن آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهداه .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال : لعن آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهده .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن عمرو بن مرة عن مرة الهمداني قال : قال عمر : ثلاث لأن يكون رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهن لنا أحب إلي من الدنيا وما فيها : الخلافة والكلالة والربا .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا زكريا عن عامر قال : سمعت النعمان بن بشير يخطب ويهوي بإصبعه إلى أذنيه يقول : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : الحلال بين والحرام بين ، وبينهما أمور مشتبهات ، فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا إن لكل ملك حمى وإن حمى الله محارمه ، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن ليث عن الحكم عن علي قال : لدرهم ربا أشد عند الله تعالى من ست وثلاثين زنية .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن أبي زائدة عن عبد الله بن سعيد المقبري عن جده عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الربا سبعون حوبا أيسرها نكاح الرجل أمه ، وأربى الربا استطالة الرجل في عرض أخيه [ ص: 235 ]

( 11 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن أبي زائدة عن أبي هانئ عن عامر قال : قرأت كتاب أهل نجران فوجدت فيه " إن أكلتم الربا فلا صلح بيننا وبينكم " وكان النبي صلى الله عليه وسلم لا يصالح من يأكل الربا .

( 12 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن أشعث عن جعفر عن سعيد بن جبير الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس قال : يبعث يوم القيامة مجنونا يخنق .

( 13 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا شبابة قال حدثنا شعبة عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال : لعن النبي صلى الله عليه وسلم آكل الربا ومؤكله .

( 14 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن إدريس عن أشعث وداود عن الشعبي قال : خطب عمر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : إنا نأمركم بأشياء لعلها لا تصلح لكم ، وننهاكم عن أشياء لعلها لا تصلح لكم ، وإن آخر ما عهد إلينا النبي صلى الله عليه وسلم آية الربا ، فقبض النبي صلى الله عليه وسلم ولم يبينهن لكم ، إنما هو الربا والريبة ، فدعوا الربا والريبات .

( 15 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن إدريس عن عيسى بن المغيرة عن الشعبي قال : قال عمر : لقد خفت أن يكون قد زدنا في الربا عشرة أضعافه مخافته .

( 16 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن إدريس عن حصين عن الشعبي قال : دفع عبد الله بن يزيد الأنصاري إلى غلام له أربعة آلاف ، فلحق بأصبهان فاتجر حتى صارت عشرين ألفا ثم هلك ، فقيل له : إنه كان يقارب الربا ، فأخذ أربعة آلاف وترك ما سوى ذلك .

( 17 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن عمارة عن عبد الرحمن بن يزيد قال : قال عبد الله : الربا بضع وسبعون بابا ، والشرك مثل ذلك .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة