تفسير القرآن

التحرير والتنوير

محمد الطاهر ابن عاشور

دار سحنون

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: خمسة عشر جزءا

الكتب » التحرير والتنوير » سورة البقرة

مقدمة السورةمحتويات السورة
قوله تعالى المقوله تعالى ذلك الكتاب
قوله تعالى لا ريب فيه هدى للمتقينقوله تعالى الذين يؤمنون بالغيب
قوله تعالى ويقيمون الصلاةقوله تعالى ومما رزقناهم ينفقون
قوله تعالى والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنونقوله تعالى أولئك على هدى من ربهم
قوله تعالى وأولئك هم المفلحونقوله تعالى إن الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم
قوله تعالى لا يؤمنونقوله تعالى ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة
قوله تعالى ولهم عذاب عظيمقوله تعالى ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وما هم بمؤمنين
قوله تعالى يخادعون الله والذين آمنوا وما يخادعون إلا أنفسهم وما يشعرونقوله تعالى في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون
قوله تعالى وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحونقوله تعالى ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون
قوله تعالى وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاءقوله تعالى ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون
قوله تعالى وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزئونقوله تعالى الله يستهزئ بهم
قوله تعالى ويمدهم في طغيانهم يعمهونقوله تعالى أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى
قوله تعالى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدينقوله تعالى مثلهم كمثل الذي استوقد نارا
قوله تعالى فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهمقوله تعالى وتركهم في ظلمت لا يبصرون
قوله تعالى صم بكم عمي فهم لا يرجعونقوله تعالى أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق
قوله تعالى يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت قوله تعالى يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون
قوله تعالى الذي جعل لكم الأرض فراشا والسماء بناء وأنزل من السماء ماء قوله تعالى فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون
قوله تعالى وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله قوله تعالى فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة
قوله تعالى وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الأنهارقوله تعالى كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذي رزقنا من قبل
قوله تعالى إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقهاقوله تعالى فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم
قوله تعالى يضل به كثيرا ويهدي به كثيرا وما يضل به إلا الفاسقين قوله تعالى كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم
قوله تعالى هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعاقوله تعالى ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سماوات
قوله تعالى وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفةقوله تعالى قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء
قوله تعالى ونحن نسبح بحمدك ونقدس لكقوله تعالى قال إني أعلم ما لا تعلمون
قوله تعالى وعلم آدم الأسماء كلهاقوله تعالى ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين
قوله تعالى قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا قوله تعالى قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم
قوله تعالى فلما أنبأهم بأسمائهمقوله تعالى قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض
قوله تعالى وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمونقوله تعالى وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لأدم فسجدوا إلا إبليس أبى
قوله تعالى وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة قوله تعالى فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه
قوله تعالى فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه قوله تعالى قلنا اهبطوا منها جميعا
قوله تعالى يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم قوله تعالى وآمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم
قوله تعالى ولا تكونوا أول كافر بهقوله تعالى ولا تشتروا بآيتي ثمنا قليلا
قوله تعالى وإياي فاتقونقوله تعالى ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون
قوله تعالى وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعينقوله تعالى أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب
قوله تعالى واستعينوا بالصبر والصلاة قوله تعالى يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم
قوله تعالى واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا قوله تعالى وإذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب
قوله تعالى وإذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرونقوله تعالى وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة ثم اتخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون
قوله تعالى وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدونقوله تعالى وإذ قال موسى لقومه يا قوم إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل
قوله تعالى وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة قوله تعالى وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى
قوله تعالى وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا قوله تعالى وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر
قوله تعالى وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد قوله تعالى وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله
قوله تعالى ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيئين بغير الحق قوله تعالى إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابين من آمن بالله واليوم الآخر
قوله تعالى وإذ أخذنا ميثاقكم ورفعنا فوقكم الطور خذوا ما آتيناكم بقوة قوله تعالى ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين
قوله تعالى وإذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة قوله تعالى قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي
قوله تعالى قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قوله تعالى قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي إن البقر تشابه علينا
قوله تعالى فذبحوها وما كادوا يفعلونقوله تعالى وإذ قتلتم نفسا فادارأتم فيها والله مخرج ما كنتم تكتمون
قوله تعالى ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة قوله تعالى أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه
قوله تعالى وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا قوله تعالى ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا يظنون
قوله تعالى فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله قوله تعالى وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة
قوله تعالى وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا قوله تعالى وإذ أخذنا ميثاقكم لا تسفكون دماءكم ولا تخرجون أنفسكم من دياركم
قوله تعالى وإن يأتوكم أسارى تفادوهم وهو محرم عليكم إخراجهم قوله تعالى ولقد آتينا موسى الكتاب وقفينا من بعده بالرسل
قوله تعالى وقالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنونقوله تعالى ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم
قوله تعالى بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله قوله تعالى وإذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه
قوله تعالى ولقد جاءكم موسى بالبينات ثم اتخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون قوله تعالى قل إن كانت لكم الدار الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين
قوله تعالى ولتجدنهم أحرص الناس على حياة قوله تعالى قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله
قوله تعالى ولقد أنزلنا إليك آيات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون قوله تعالى واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا
قوله تعالى وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفرقوله تعالى فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه
قوله تعالى ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق قوله تعالى ولو أنهم آمنوا واتقوا لمثوبة من عند الله خير لو كانوا يعلمون
قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تقولوا راعنا وقولوا انظرنا واسمعوا وللكافرين عذاب أليمقوله تعالى ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم
قوله تعالى ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منهاقوله تعالى ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير
قوله تعالى أم تريدون أن تسألوا رسولكم كما سئل موسى من قبل قوله تعالى ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم
قوله تعالى وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قوله تعالى وقالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء
قوله تعالى ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها قوله تعالى ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله
قوله تعالى وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما في السماوات والأرض كل له قانتونقوله تعالى بديع السماوات والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون
قوله تعالى وقال الذين لا يعلمون لولا يكلمنا الله أو تأتينا آية قوله تعالى إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا ولا تسأل عن أصحاب الجحيم
قوله تعالى ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قوله تعالى الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به ومن يكفر به فأولئك هم الخاسرون
قوله تعالى يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين قوله تعالى وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن
قوله تعالى وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمنا واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى قوله تعالى وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا
قوله تعالى وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليمقوله تعالى ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم
قوله تعالى ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم قوله تعالى ومن يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه
قوله تعالى وأوصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمونقوله تعالى أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي
قوله تعالى تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملونقوله تعالى وقالوا كونوا هودا أو نصارى تهتدوا
قوله تعالى قل بل ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركينقوله تعالى قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط
قوله تعالى فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا قوله تعالى صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون
قوله تعالى قل أتحاجوننا في الله وهو ربنا وربكم ولنا أعمالنا ولكم أعمالكم ونحن له مخلصونقوله تعالى أم يقولون إن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط كانوا هودا أو نصارى
قوله تعالى ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله وما الله بغافل عما تعملونقوله تعالى تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون
قوله تعالى سيقول السفهاء من الناس قوله تعالى وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس
قوله تعالى وما جعلنا القبلة التي كنت عليها قوله تعالى وما كان الله ليضيع إيمانكم
قوله تعالى قد نرى تقلب وجهك في السماء قوله تعالى وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم
قوله تعالى ولئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك قوله تعالى الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم
قوله تعالى الحق من ربك فلا تكونن من الممترينقوله تعالى ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات
قوله تعالى ومن حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام قوله تعالى كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا
قوله تعالى فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرونقوله تعالى يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة
قوله تعالى ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع قوله تعالى الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون
قوله تعالى إن الصفا والمروة من شعائر الله قوله تعالى إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى
قوله تعالى إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار قوله تعالى وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم
قوله تعالى إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار قوله تعالى ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا
قوله تعالى ولو ترى الذين ظلموا إذ يرون العذاب قوله تعالى إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب
قوله تعالى يا أيها الناس كلوا مما في الأرض حلالا طيبا قوله تعالى وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله
قوله تعالى ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم
قوله تعالى إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير قوله تعالى إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب
قوله تعالى أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى والعذاب بالمغفرة قوله تعالى ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق
قوله تعالى ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى
قوله تعالى فمن عفي له من أخيه شيء قوله تعالى فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم
قوله تعالى ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقونقوله تعالى كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت
قوله تعالى فمن بدله بعد ما سمعه فإنما إثمه على الذين يبدلونه قوله تعالى فمن خاف من موص جنفا أو إثما
قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام قوله تعالى فمن كان منكم مريضا أو على سفر
قوله تعالى وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مساكينقوله تعالى فمن تطوع خيرا فهو خير له
قوله تعالى وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون قوله تعالى شهر رمضان الذي أنزل فيه القرءان
قوله تعالى فمن شهد منكم الشهر فليصمه قوله تعالى يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر
قوله تعالى ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم قوله تعالى وإذا سألك عبادي عني فإني قريب
قوله تعالى أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم قوله تعالى وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود
قوله تعالى تلك حدود الله فلا تقربوها قوله تعالى ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل
قوله تعالى يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج قوله تعالى وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها
قوله تعالى وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا قوله تعالى واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم
قوله تعالى ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه قوله تعالى وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله
قوله تعالى الشهر الحرام بالشهر الحرام والحرمات قصاص قوله تعالى وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة
قوله تعالى وأتموا الحج والعمرة لله قوله تعالى فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي
قوله تعالى واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقابقوله تعالى الحج أشهر معلومات
قوله تعالى وتزودوا فإن خير الزاد التقوى قوله تعالى ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلا من ربكم
قوله تعالى فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله قوله تعالى واذكروه كما هداكم وإن كنتم من قبله لمن الضالين
قوله تعالى ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس قوله تعالى فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله
قوله تعالى واذكروا الله في أيام معدودات قوله تعالى ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا
قوله تعالى ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة
قوله تعالى هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله قوله تعالى سل بني إسرائيل كم آتيناهم من آية بينة
قوله تعالى زين للذين كفروا الحياة الدنيا ويسخرون من الذين آمنوا قوله تعالى كان الناس أمة واحدة
قوله تعالى وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم قوله تعالى أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم
قوله تعالى يسألونك ماذا ينفقون قوله تعالى كتب عليكم القتال وهو كره لكم
قوله تعالى يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قوله تعالى وصد عن سبيل الله وكفر به
قوله تعالى ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا قوله تعالى ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر
قوله تعالى إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله قوله تعالى يسألونك عن الخمر والميسر
قوله تعالى ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو قوله تعالى ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير
قوله تعالى ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن قوله تعالى ويسألونك عن المحيض قل هو أذى
قوله تعالى نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم قوله تعالى وقدموا لأنفسكم واتقوا الله
قوله تعالى ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم قوله تعالى لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم
قوله تعالى للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر قوله تعالى والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء
قوله تعالى ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف قوله تعالى الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان
قوله تعالى ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا قوله تعالى تلك حدود الله فلا تعتدوها
قوله تعالى فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجا غيره قوله تعالى وتلك حدود الله يبينها لقوم يعلمون
قوله تعالى وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن قوله تعالى ولا تتخذوا آيات الله هزؤا
قوله تعالى وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن قوله تعالى والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين
قوله تعالى والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن قوله تعالى ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء
قوله تعالى واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه قوله تعالى لا جناح عليكم إن طلقتم النساء ما لم تمسوهن
قوله تعالى حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى قوله تعالى فإن خفتم فرجالا أو ركبانا
قوله تعالى والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا قوله تعالى وللمطلقات متاع بالمعروف حقا على المتقين
قوله تعالى كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تعقلون قوله تعالى ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت
قوله تعالى من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا قوله تعالى ألم تر إلى الملأ من بني إسرائيل من بعد موسى
قوله تعالى وقال لهم نبيئهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قوله تعالى وقال لهم نبيئهم إن آية ملكه
قوله تعالى فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم بنهر قوله تعالى ولولا دفاع الله الناس بعضهم ببعض
قوله تعالى تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق وإنك لمن المرسلين قوله تعالى تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض
قوله تعالى ولو شاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينات قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم
قوله تعالى الله لا إله إلا هو الحي القيوم قوله تعالى لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي
قوله تعالى الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور قوله تعالى ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه
قوله تعالى أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قوله تعالى وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى
قوله تعالى مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة قوله تعالى قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى
قوله تعالى ومثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضاة الله قوله تعالى أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب
قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم قوله تعالى الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء
قوله تعالى والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم قوله تعالى يؤتي الحكمة من يشاء
قوله تعالى وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه قوله تعالى وما للظالمين من أنصار
قوله تعالى إن تبدوا الصدقات فنعما هي قوله تعالى ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء
قوله تعالى وما تنفقوا من خير فلأنفسكم قوله تعالى للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله
قوله تعالى وما تنفقوا من خير فإن الله به عليم قوله تعالى الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية
قوله تعالى الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس قوله تعالى يمحق الله الربا ويربي الصدقات
قوله تعالى إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات وأقاموا الصلاة قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا
قوله تعالى وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة قوله تعالى واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله
قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه قوله تعالى واستشهدوا شهيدين من رجالكم
قوله تعالى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا قوله تعالى ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا
قوله تعالى إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم قوله تعالى وأشهدوا إذا تبايعتم
قوله تعالى ولا يضار كاتب ولا شهيد قوله تعالى واتقوا الله ويعلمكم الله
قوله تعالى وإن كنتم على سفر ولم تجدوا كاتبا فرهان مقبوضة قوله تعالى فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذي اؤتمن أمانته
قوله تعالى ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه قوله تعالى لله ما في السماوات وما في الأرض
قوله تعالى آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون قوله تعالى لا يكلف الله نفسا إلا وسعها
قوله تعالى ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا
مسألة: الجزء الأول
[ ص: 201 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة البقرة

كذا سميت هذه السورة سورة البقرة في المروي عن النبيء - صلى الله عليه وسلم - وما جرى في كلام السلف ، فقد ورد في الصحيح أن النبيء - صلى الله عليه وسلم - قال من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة كفتاه وفيه عن عائشة لما نزلت الآيات من آخر البقرة في الربا قرأهن رسول الله ثم قام فحرم التجارة في الخمر . ووجه تسميتها أنها ذكرت فيها قصة البقرة التي أمر الله بني إسرائيل بذبحها لتكون آية ووصف سوء فهمهم لذلك ، وهي مما انفردت به هذه السورة بذكره ، وعندي أنها أضيفت إلى قصة البقرة تمييزا لها عن السور ال ، الم ، من الحروف المقطعة لأنهم كانوا ربما جعلوا تلك الحروف المقطعة أسماء للسور الواقعة هي فيها وعرفوها بها نحو : طه ، ويس ، وص ، وفي الاتفاق عن المستدرك أن النبيء - صلى الله عليه وسلم - قال إنها سنام القرآن ، وسنام كل شيء أعلاه وهذا ليس علما لها ولكنه وصف تشريف .

وكذلك قول خالد بن معدان إنها فسطاط القرآن والفسطاط ما يحيط بالمكان لإحاطتها بأحكام كثيرة .

نزلت سورة البقرة بالمدينة بالاتفاق وهي أول ما نزل في المدينة وحكى ابن حجر في شرح البخاري الاتفاق عليه ، وقيل نزلت سورة المطففين قبلها بناء على أن سورة المطففين مدنية ، ولا شك أن سورة البقرة فيها فرض الصيام ، والصيام فرض في السنة الأولى من الهجرة ، فرض فيها صوم عاشوراء ثم فرض صيام رمضان في السنة الثانية لأن النبيء - صلى الله عليه وسلم - صام سبع رمضانات أولها رمضان من العام الثاني من الهجرة . فتكون سورة البقرة نزلت في السنة الأولى من الهجرة في أواخرها أو في الثانية . وفي البخاري عن عائشة ما نزلت سورة البقرة إلا وأنا عنده تعني النبيء - صلى الله عليه وسلم - وكان بناء رسول الله على عائشة في شوال من السنة الأولى للهجرة . وقيل في أول السنة الثانية ، وقد روي عنها أنها مكثت عنده تسع سنين فتوفي وهي بنت ثمان عشرة سنة وبنى بها وهي بنت تسع سنين ، إلا أن اشتمال سورة البقرة على أحكام الحج والعمرة وعلى أحكام القتال من المشركين في الشهر الحرام والبلد الحرام ينبئ بأنها استمر نزولها إلى سنة خمس وسنة ست كما سنبينه عند آية فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي [ ص: 202 ] وقد يكون ممتدا إلى ما بعد سنة ثمان كما يقتضيه قوله الحج أشهر معلومات الآيات إلى قوله لمن اتقى على أنه قد قيل إن قوله واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله الآية هو آخر ما نزل من القرآن ، وقد بينا في المقدمة الثامنة أنه قد يستمر نزول السورة فتنزل في أثناء مدة نزولها سور أخرى .

وقد عدت سورة البقرة السابعة والثمانين في ترتيب نزول السور نزلت بعد سورة المطففين وقبل آل عمران .

وإذ قد كان نزول هذه السورة في أول عهد بإقامة الجامعة الإسلامية واستقلال أهل الإسلام بمدينتهم كان من أول أغراض هذه السورة تصفية الجامعة الإسلامية من أن تختلط بعناصر مفسدة لما أقام الله لها من الصلاح سعيا لتكوين المدينة الفاضلة النقية من شوائب الدجل والدخل .

وإذ كانت أول سورة نزلت بعد الهجرة فقد عني بها الأنصار وأكبوا على حفظها ، يدل لذلك ما جاء في السيرة أنه لما انكشف المسلمون يوم حنين قال النبيء - صلى الله عليه وسلم - للعباس اصرخ يا معشر الأنصار يا أهل السمرة يعني شجرة البيعة في الحديبية يا أهل سورة البقرة فقال الأنصار : لبيك لبيك يا رسول الله أبشر .

وفي الموطأ قال مالك إنه بلغه أن عبد الله بن عمر مكث على سورة البقرة ثماني سنين يتعلمها ، وفي صحيح البخاري : كان نصراني أسلم فقرأ البقرة وآل عمران وكان يكتب للنبي - صلى الله عليه وسلم - ثم ارتد إلى آخر القصة .

وعدد آيها مائتان وخمس وثمانون آية عند أهل العدد بالمدينة ومكة والشام ، وست وثمانون عند أهل العدد بالكوفة ، وسبع وثمانون عند أهل العدد بالبصرة .

السابق

|

| من 327

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة