التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثاني
خوات بن جبير ( بخ )

ابن النعمان بن أمية بن البرك ، وهو امرؤ القيس بن ثعلبة بن عمرو بن عوف ، الأنصاري الأوسي . [ ص: 330 ]

أخو عبد الله بن جبير العقبي البدري ، الذي كان أمير الرماة يوم أحد .

ويكنى خوات : أبا صالح .

قال قيس بن أبي حذيفة : كنيته : أبو عبد الله .

قال ابن سعد : قالوا : وكان خوات بن جبير صاحب ذات النحيين في الجاهلية ، ثم أسلم فحسن إسلامه .

الواقدي : أخبرني عبد الملك بن أبي سليمان ، عن خوات بن صالح ، عن أبيه . وأخبرنا ابن أبي سبرة ، عن المسور بن رفاعة ، عن عبد الله بن مكنف : أن خوات بن جبير خرج إلى بدر ، فلما كان بالروحاء أصابه نصيل حجر ، فكسر ، فرده رسول الله - صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة ، وضرب له بسهمه وأجره ; فكان كمن شهدها .

قالوا : مات خوات بالمدينة سنة أربعين وهو ابن أربع وسبعين سنة . وكان يخضب ، وكان ربعة من الرجال .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة