التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثاني
جبر بن عتيك

[ ص: 36 ]

ابن قيس بن هيشة بن الحارث بن أمية بن معاوية بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف الأنصاري ، أبو عبد الله .

بدري كبير وقيل : اسمه جابر .

وله أولاد : عتيك ، وعبد الله ، وأم ثابت .

آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين خباب بن الأرت .

شهد بدرا والمشاهد ، وكانت إليه راية بني معاوية بن مالك يوم الفتح .

قال الواقدي ، وابن سعد ، وخليفة ، وابن زبر وابن منده : توفي سنة إحدى وستين .

قيل : عاش إحدى وتسعين سنة .

وفي " الموطأ " عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك ، عن جده لأمه عتيك بن الحارث ، قال أخبرني جابر بن عتيك : [ ص: 37 ] أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء يعود عبد الله بن ثابت ، فوجده قد غلب ، فاسترجع ، وقال : غلبنا عليك .

قلت : الصحيح : أن جابر بن عتيك هو صاحب هذا الخبر ، وصاحب تاريخ الوفاة ، وأن جبرا قديم الوفاة ، وأن جابرا ، من بني غنم بن سلمة -والله أعلم .

وعمهما الحارث بن قيس بن هيشة الأوسي . بدري جليل ، عده الواقدي ، وعبد الله بن محمد بن عمارة . ولم يذكره ابن عقبة ، ولا ابن إسحاق ، ولا أبو معشر . بل قال ابن إسحاق ، وأبو معشر : جبر بن عتيك بن الحارث بن قيس بن هيشة .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة