التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الأول
عويم بن ساعدة

[ ص: 503 ]

ابن عائش بن قيس بن النعمان بن زيد بن أمية أبو عبد الرحمن الأنصاري من بني عمرو بن عوف .

بدري كبير ، شهد العقبتين في قول الواقدي ، وشهد الثانية بلا نزاع ، وآخى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بينه وبين عمر بن الخطاب ، وقال ابن إسحاق : بل بينه وبين حاطب بن أبي بلتعة .

موسى بن يعقوب الزمعي : عن السري بن عبد الرحمن ، عن عباد بن حمزة سمع جابرا سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : نعم العبد من عباد الله والرجل من أهل الجنة عويم بن ساعدة .

وقيل : كان أول من استنجى بالماء .

صالح بن كيسان : عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس : إن الرجلين الصالحين اللذين لقيا أبا بكر وعمر وهما يريدان سقيفة بني ساعدة ، [ ص: 504 ] فذكرا ما تمالأ عليه القوم ، وقالا : أين تريدان ؟ قالا : نريد إخواننا من الأنصار . فقالا : لا عليكم أن لا تقربوهم ، اقضوا أمركم ، قال ابن شهاب : فأخبرني عروة أنهما عويم بن ساعدة ومعن بن عدي .

وقيل : عويم ممن نزلت فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا .

قال ابن سعد : توفي عويم بن ساعدة في خلافة عمر وهو ابن خمس وستين سنة .

قلت : وقيل أصله بلوي .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة