شروح الحديث

التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد

أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر

مكتبة ابن تيمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ستة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السابع عشر
[ ص: 416 ] عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر أبو طوالة

وهو عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر بن حزم أبو طوالة الأنصاري ، سمع أنس بن مالك . وروى عنه ، وروى عن كبار التابعين ، وولي القضاء بالمدينة في أيام ولاية أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عليها ، وهو من ثقات أهل المدينة .

روى عنه جماعة من أئمة أهل الحديث ، منهم : مالك ، وابن عيينة ، والثوري وزهير بن معاوية ، والدراوردي ، وإسماعيل بن جعفر ، وسليمان بن بلال ، وزائدة ، وخالد بن عبد الله الواسطي .

حدثنا خلف بن القاسم ، حدثنا عبد الله بن جعفر بن الورد ، حدثنا أحمد بن إسحاق بن واضح ، حدثنا سعيد بن أسد ، حدثنا أصبغ بن الفرج ، حدثنا ابن وهب ، حدثني مالك ، قال : كان عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر رجلا صالحا ، وكان قاضيا في خلافة سليمان ، وعمر بن عبد العزيز ، وكان يسرد الصيام ، وكان يحدث حديثا حسنا ، وكان يدخل على الوالي فينصحه ، ولا يرفق به ، ويكلمه في الأمر كله من الحق ، قال مالك : وغيره من الناس يفرق أن يضرب .

[ ص: 417 ] قال أبو عمر : لمالك عنه في الموطأ ثلاثة أحاديث : أحدها عند يحيى مرسل ، وهو متصل من وجوه من رواية مالك وغيره ، والثاني متصل مسند لا خلاف عن مالك في اتصاله ، والثالث مرسل لم يختلف رواة مالك في إرساله .

السابق

|

| من 4

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة