شروح الحديث

إحكام الإحكام شرح عمدة الأحكام

ابن دقيق العيد

دار الجيل

سنة النشر:  1416هـ / 1995م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: جزء واحد

مسألة: الجزء الثاني
296 - الحديث الثاني : عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال { جاءني رسول الله صلى الله عليه وسلم يعودني عام حجة الوداع من وجع اشتد بي فقلت : يا رسول الله ، قد بلغ بي من الوجع ما ترى وأنا ذو مال ، ولا يرثني إلا ابنة أفأتصدق بثلثي مالي ؟ قال : لا قلت : فالشطر يا رسول الله ؟ قال : لا قلت : فالثلث قال : الثلث ، والثلث كثير إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت بها ، حتى ما تجعل في [ ص: 546 ] في امرأتك قال قلت : يا رسول الله أخلف بعد أصحابي ؟ قال : إنك لن تخلف فتعمل عملا تبتغي به وجه الله إلا ازددت به درجة ورفعة ، ولعلك أن تخلف حتى ينتفع بك أقوام ، ويضر بك آخرون . اللهم أمض لأصحابي هجرتهم ، ولا تردهم على أعقابهم لكن البائس سعد بن خولة يرثي له رسول الله صلى الله عليه وسلم أن مات بمكة }

الحاشية رقم: 1
فيه دليل على عيادة الإمام أصحابه ، ودليل على ذكر شدة المرض لا في معرض الشكوى وفيه دليل على استحباب الصدقة لذوي الأموال وفيه دليل على مبادرة الصحابة ، وشدة رغبتهم في الخيرات ، لطلب سعد التصدق بالأكثر


الحـــواشي 1  2  3  4  5  
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة