شروح الحديث

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح

علي بن سلطان محمد القاري

دار الفكر

سنة النشر: 1422هـ / 2002م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: تسعة أجزاء

مسألة:
2935 - وعن جابر - رضي الله عنه - قال : أردت الخروج إلى خيبر فأتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - فسلمت عليه ، وقلت : إني أردت الخروج إلى خيبر فقال : " إذا أتيت وكيلي فخذ منه خمسة عشر وسقا فإن ابتغى منك آية فضع يدك على ترقوته " . رواه أبو داود .

الحاشية رقم: 1
2935 - ( وعن جابر قال : أردت الخروج إلى خيبر ) : موضع قريب المدينة وهو غير مصروف ( فأتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - ) : أي : بقصد الاستئذان للوداع ( فسلمت عليه ، وقلت ) : وفي نسخة فقلت ( إني أردت الخروج إلى خيبر ، فقال : " إذا أتيت وكيلي " ) : أي : هناك ( " فخذ منه خمسة عشر وسقا " ) بفتح فسكون أي ستون صاعا من التمر ( " فإن ابتغى " ) : أي طلب ( " منك آية " ) : أي علامة ودلالة ( " فضع يدك على ترقوته " ) : بفتح فسكون فضم ففتح أي حلقه . وفي المغرب : الترقوة عظم بين ثغرة النحر والعاتق من الجانبين ، ويقال لها بالفارسية ميركردن ، وفي القاموس : الترقوة مقدم الحلق في أعلى الصدر حيث يترقى منه بالنفس ( رواه أبو داود ) .

[ ص: 1968 ]
السابق

|

| من 8

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة