التاريخ والتراجم

حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

الإمام الحافظ أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني

دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
[ ص: 377 ] 658 - أحمد بن أبي سعدان

ومنهم أبو بكر أحمد بن محمد بن أبي سعدان ، بغدادي الأصل ، كان ذا لسان وبيان ، كان في علوم الشرع أحد الأعلام ، ينتحل للشافعي ، وله في علم العمال والعباد اللسان الشافي ، أقام بطرسوس مدة فبعث رسولا إلى الروم لكمال حاله وبيانه .

سمعت محمد بن الحسين بن موسى يقول : سمعت أبا القاسم الرازي يقول : سمعت أبا بكر بن أبي سعدان يقول : من عمل بعلم الرواية ورث علم الدراية ، ومن عمل بعلم الدراية ورث علم الرعاية ، ومن عمل بعلم الرعاية هدي إلى سبيل الحق .

سمعت محمد بن إبراهيم بن أحمد يقول : سمعت أبا بكر بن أبي سعدان يقول : الصابر على رجائه لا يقنط من فضله ، ومن سمع بأذنه حكى ، ومن سمع بقلبه وعظ ، ومن عمل بما علم هدي واهتدى ، وقال : أول قسمة قسمت للنفس من الخيرات الروح ليتروح به من مساكنة الاغترار ، ثم العلم ليدله على رشده ، ثم العقل ليكون مشيرا للعلم إلى درجات المعارف ، ومشيرا للنفس إلى قبول العلم ، وصاحبا للروح في الجولان في الملكوت .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة