شروح الحديث

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح

علي بن سلطان محمد القاري

دار الفكر

سنة النشر: 1422هـ / 2002م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: تسعة أجزاء

مسألة:
5950 - وعن أبي الجوزاء ، قال : قحط أهل المدينة قحطا شديدا ، فشكوا إلى عائشة فقالت : انظروا قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - فاجعلوا منه كوى إلى السماء ، حتى لا يكون بينه وبين السماء سقف . ففعلوا ، فمطروا مطرا حتى نبت العشب ، وسمنت الإبل ، حتى تفتقت من الشحم ، فسمي عام الفتق ، رواه الدارمي .

الحاشية رقم: 1
5950 - ( وعن أبي الجوزاء ) : قال المؤلف : وهو أوس بن عبد الله الأزدي من أهل البصرة ، تابعي مشهور الحديث ، سمع عائشة ، وابن عباس ، وابن عمر ، وروى عنه عمرو بن مالك وغيره ، قتل سنة ثلاث وثمانين ( قال : قحط أهل المدينة ) : على بناء المفعول ( قحطا شديدا ، فشكوا ) ، أي : الناس ( إلى عائشة فقالت : انظروا قبر النبي ) : بالنصب على نزع الخافض ، وفي نسخة إلى قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - ( فاجعلوا منه ) ، أي : من قبره ( كوى ) : بفتح الكاف ويضم ، ففي المغرب الكوة نقب البيت والجمع كوى ، وقد يضم الكاف في المفرد والجمع اه . وقيل : يجمع على كوى بالكسر والقصر والمد أيضا ، والكوة بالضم ، ويجمع على كوى بالضم ، والمعنى اجعلوا من مقابلة قبره في سقف حجرته منافذ متعددة ( حتى لا يكون بينه ) ، أي : بين قبره ( وبين السماء سقف ) ، أي : حجاب ظاهري ( ففعلوا فمطروا ) : بضم فكسر ( مطرا ) ، أي : شديدا ( حتى نبت العشب ) ، بضم فسكون أي : العلف من منابته ( وسمنت ) : بكسر الميم ( الإبل ) : وكذا سائر المواشي بالأولى ( حتى تفتقت ) ، أي : انتفخت خواصرها من الرعي ، وقيل : انشقت ، وقيل : اتسعت ( من الشحم ) ، أي : من كثرته ( فسمي عام الفتق ) ، أي : سنة الخصب الذي أفضى إلى الفتق ، هذا وقد قيل في سبب كشف قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - : إن السماء لما رأت قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - سأل الوادي من بكائها . قال تعالى : فما بكت عليهم السماء والأرض حكاية عن حال الكفار ، فيكون أمرها على خلاف ذلك بالنسبة إلى الأبرار ، وقيل : إنه - صلى الله عليه وسلم - كان يستشفع به عند الجدب فتمطر السماء ، فأمرت عائشة - رضي الله عنها - بكشف قبره مبالغة في الاستشفاع به ، فلا يبقى بينه وبين السماء حجاب . أقول : وكأنه كناية عن عرض الغرض المطلوب بتوجهه إلى السماء ، وهي قبلة الدعاء ومحل رزق الضعفاء ، كما قال تعالى : وفي السماء رزقكم ( رواه الدارمي ) .

[ ص: 3840 ]
السابق

|

| من 12

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة