شروح الحديث

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح

علي بن سلطان محمد القاري

دار الفكر

سنة النشر: 1422هـ / 2002م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: تسعة أجزاء

مسألة:
419 - وعن أبي بن كعب رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن للوضوء شيطانا يقال له : الولهان ، فاتقوا وسواس الماء " . رواه الترمذي ، وابن ماجه ، وقال الترمذي : هذا حديث غريب ، وليس إسناده بالقوي عند أهل الحديث ; لأنا لا نعلم أحدا أسنده غير خارجة ، وهو ليس بالقوي عند أصحابنا .

الحاشية رقم: 1
419 - ( وعن أبي بن كعب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن للوضوء " أي : للوسوسة فيه " شيطانا " : خاصا " يقال له : الولهان : بفتحتين مصدر : وله يوله ولهانا ، وهو ذهاب العقل والتحير من شدة الوجد وغاية العشق ، فسمي به شيطان الوضوء ; إما لشدة حرصه على طلب الوسوسة في الوضوء ، وإما لإلقائه الناس بالوسوسة في مهواة الحيرة حتى يرى صاحبه حيران ذاهب العقل لا يدري كيف يلعب به الشيطان ، ولم يعلم هل وصل الماء إلى العضو أم لا ؟ وكم مرة غسله ؟ فهو بمعنى اسم الفاعل ، أو باق على مصدريته للمبالغة ، كرجل عدل . " فاتقوا : أي : احذروا ( وسواس الماء ) قال الطيبي : أي : وسواسه ، هل وصل الماء إلى أعضاء الوضوء أم لا ؟ وهل غسل مرة أو مرتين ؟ وهل طاهر أو نجس أو بلغ قلتين أو لا ؟ قال ابن الملك وتبعه ابن حجر : أي وسواس الولهان ، وضع الماء موضع ضمير مبالغة في كمال الوسواس في شأن الماء أو لشدة ملازمته . ( رواه الترمذي وابن ماجه . وقال الترمذي : هذا حديث غريب ) : أي : إسنادا ( وليس إسناده بالقوي عند أهل الحديث ) : أي : ولو كان رجال إسناده عدولا عند الفقهاء لأنا لا نعلم أحدا ) : علة للغرابة ( أسنده ) : أي رفعه ( غير خارجة ) : أي : خارجة بن مصعب بن خارجة . قال الذهبي في الميزان : وهن جدا . وقال في المغني : ضعفه الدارقطني وغيره . نقله ميرك ( وهو ) أي : خارجة ليس بالقوي ) : وفي نسخة : ليس بقوي ( عند أصحابنا ) : أي : أهل الحديث قاله الطيبي : وقال الترمذي : وضعفه ابن المبارك ، نقله السيد جمال الدين . وقال ميرك : قال الترمذي : وقد روي هذا الحديث من غير وجه عن الحسن ، ولا يصح في هذا الباب حديث مرفوع .

السابق

|

| من 283

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة