متون الحديث

كتاب السنن الكبرى

أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي

دار المعرفة

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
19835 ( أخبرنا ) أبو الحسن بن عبدان ، أنبأ أحمد بن عبيد ، ثنا أحمد بن علي الخزاز ، ثنا أسيد بن زيد الجمال ، ثنا عمرو بن شمر ( ح ، وأخبرنا ) أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي ، أنبأ أبو محمد بن الخراساني ، ثنا محمد بن عبيد بن أبي هارون ، ثنا إبراهيم بن حبيب ، ثنا عمرو بن شمر ، عن جابر ، عن الشعبي ، قال : خرج علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - إلى السوق ، فإذا هو بنصراني يبيع درعا ، قال : فعرف علي - رضي الله عنه - الدرع ، فقال : هذه درعي بيني وبينك قاضي المسلمين . قال : وكان قاضي المسلمين شريح ، كان علي - رضي الله عنه - استقضاه ، قال : فلما رأى شريح أمير المؤمنين قام من مجلس القضاء ، وأجلس عليا - رضي الله عنه - في مجلسه ، وجلس شريح قدامه إلى جنب النصراني ، فقال له علي - رضي الله عنه - أما يا شريح لو كان خصمي مسلما لقعدت معه مجلس الخصم ، ولكني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " لا تصافحوهم ، ولا تبدءوهم بالسلام ، ولا تعودوا مرضاهم ، ولا تصلوا عليهم ، ولجوهم إلى مضايق الطرق ، وصغروهم كما صغرهم الله " . اقض بيني وبينه يا شريح ، فقال شريح : تقول يا أمير المؤمنين ، قال : فقال علي - رضي الله عنه : هذه درعي ذهبت مني منذ زمان . قال : فقال شريح : ما تقول يا نصراني ؟ قال : فقال النصراني : ما أكذب أمير المؤمنين الدرع هي درعي . قال : فقال شريح : ما أرى أن تخرج من يده ، فهل من بينة ؟ فقال علي - رضي الله عنه : صدق شريح . قال : فقال النصراني : أما أنا أشهد أن هذه أحكام الأنبياء ، أمير المؤمنين يجيء إلى قاضيه ، وقاضيه يقضي عليه ، هي والله يا أمير المؤمنين درعك ابتعتك من الجيش ، وقد زالت عن جملك الأورق ، فأخذتها ؛ فإني أشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، قال : فقال علي رضي الله عنه : أما إذا أسلمت فهي لك وحمله على فرس عتيق . قال : فقال الشعبي : لقد رأيته يقاتل المشركين . هذا لفظ حديث أبي زكريا ، وفي رواية ابن عبدان ، قال : يا شريح ، لولا أن خصمي نصراني لجثيت بين يديك ، وقال في آخره : قال : فوهبها علي - رضي الله عنه - له ، وفرض له ألفين ، وأصيب معه يوم صفين ، والباقي بمعناه ( وروي ) من وجه آخر أيضا ضعيف عن الأعمش ، عن إبراهيم التيمي .

السابق

|

| من 10

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة