تفسير القرآن

التحرير والتنوير

محمد الطاهر ابن عاشور

دار سحنون

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: خمسة عشر جزءا

مقدمة السورةأغراض السورة
قوله تعالى ققوله تعالى والقرآن المجيد
قوله تعالى قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظقوله تعالى بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمر مريج
قوله تعالى أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها وما لها من فروجقوله تعالى والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل زوج بهيج
قوله تعالى تبصرة وذكرى لكل عبد منيبقوله تعالى ونزلنا من السماء ماء مباركا
قوله تعالى رزقا للعبادقوله تعالى وأحيينا به بلدة ميتا
قوله تعالى كذلك الخروجقوله تعالى كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود
قوله تعالى أفعيينا بالخلق الأول بل هم في لبس من خلق جديدقوله تعالى ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه
قوله تعالى إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد قوله تعالى وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد
قوله تعالى ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد قوله تعالى لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد
قوله تعالى وقال قرينه هذا ما لدي عتيد قوله تعالى ألقيا في جهنم كل كفار عنيد مناع للخير معتد مريب
قوله تعالى الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد قوله تعالى قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد
قوله تعالى قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد قوله تعالى يوم يقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد
قوله تعالى وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد قوله تعالى وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أشد منهم بطشا
قوله تعالى ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام قوله تعالى فاصبر على ما يقولون
قوله تعالى وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب قوله تعالى واستمع يوم يناد المنادي من مكان قريب
قوله تعالى يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسيرقوله تعالى نحن أعلم بما يقولون وما أنت عليهم بجبار
مسألة: الجزء السابع والعشرون
[ ص: 275 ] أغراض هاته السورة

أولها التنويه بشأن القرآن .

ثانيها : أنهم كذبوا الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه من البشر ، وثالثها : الاستدلال على إثبات البعث وأنه ليس بأعظم من ابتداء خلق السماوات وما فيها وخلق الأرض وما عليها ، ونشأة النبات والثمار من ماء السماء وأن ذلك مثل للإحياء بعد الموت .

الرابع : تنظير المشركين في تكذيبهم بالرسالة والبعث ببعض الأمم الخالية المعلومة لديهم ، ووعيد هؤلاء أن يحل بهم ما حل بأولئك .

الخامس : الوعيد بعذاب الآخرة ابتداء من وقت احتضار الواحد ، وذكر هول يوم الحساب .

السادس : وعد المؤمنين بنعيم الآخرة .

السابع : تسلية النبيء صلى الله عليه وسلم على تكذيبهم إياه وأمره بالإقبال على طاعة ربه وإرجاء أمر المكذبين إلى يوم القيامة وأن الله لو شاء لأخذهم من الآن ولكن حكمة الله قضت بإرجائهم وأن النبيء صلى الله عليه وسلم لم يكلف بأن يكرههم على الإسلام وإنما أمر بالتذكير بالقرآن .

الثامن : الثناء على المؤمنين بالبعث بأنهم الذين يتذكرون بالقرآن .

التاسع : إحاطة علم الله تعالى بخفيات الأشياء وخواطر النفوس .

السابق

|

| من 34

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة