مرحباً بكم فى المكتبة الإسلامية على شبكة إسلام ويب

السيرة النبوية

السيرة النبوية (ابن هشام)

عبد الملك بن هشام بن أيوب الحميري

مؤسسة علوم القرآن

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: جزءان

الكتب » السيرة النبوية لابن هشام

ذكر سرد النسب الزكيولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضاعته
وفاة آمنة وحال رسول الله صلى الله عليه وسلم مع جده عبد المطلب بعدهاكفالة أبي طالب لرسول الله صلى الله عليه وسلم
حديث تزويج رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة رضي الله عنهاحديث بنيان الكعبة
[ حديث الحمسإخبار الكهان من العرب والأحبار من يهود والرهبان من النصارى
مبعث النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليماابتداء فرض الصلاة
ذكر أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أول ذكر أسلمإسلام زيد بن حارثة ثانيا
إسلام أبي بكر الصديق رضي الله عنه وشأنهمباداة رسول الله صلى الله عليه وسلم قومه وما كان منهم
ذكر ما لقى رسول الله صلى الله عليه وسلم من قومهإسلام حمزة رحمه الله
قول عتبة بن ربيعة في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلمما دار بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين رؤساء قريش وتفسير سورة الكهف
أول من جهر بالقرآنقصة إسلام الطفيل بن عمرو الدوسي
أمر أعشى بني قيس بن ثعلبةأمر الإراشي الذي باع أبا جهل إبله
أمر ركانة المطلبي ومصارعته للنبي صلى الله عليه وسلمأمر وفد النصارى الذين أسلموا
نزول سورة الكوثرنزول " وقالوا لولا أنزل عليه ملك "
[ نزول ولقد استهزئ برسل من قبلكذكر الإسراء والمعراج
كفاية الله أمر المستهزئينوفاة أبي طالب وخديجة
سعي الرسول إلى ثقيف يطلب النصرةعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه على القبائل
بدء إسلام الأنصارنزول الأمر لرسول الله صلى الله عليه وسلم في القتال
[ إذنه صلى الله عليه وسلم لمسلمي مكة بالهجرةهجرة الرسول صلى الله عليه وسلم
الأعداء من يهودمن اجتمع إلى يهود من منافقي الأنصار
ذكر من اعتل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم[ بدء قتال المشركين
[ غزوة ودان وهي أول غزواته عليه الصلاة والسلامسرية عبيدة بن الحارث وهي أول راية عقدها عليه الصلا ة والسلام
سرية حمزة إلى سيف البحرغزوة بواط
غزوة العشيرةسرية سعد بن أبي وقاص
غزوة صفوان وهي غزوة بدر الأولىسرية عبد الله بن جحش ونزول " يسألونك عن الشهر الحرام "
[ غزوة بدر الكبرىغزوة بني سليم بالكدر
غزوة السويقغزوة ذي أمر
غزوة الفرع من بحرانأمر بني قينقاع
سرية زيد بن حارثة إلى القردةمقتل كعب بن الأشرف
أمر محيصة وحويصة[ المدة بين قدوم الرسول نجران وغزوة أحد
غزوة أحدذكر يوم الرجيع
حديث بئر معونة في صفر سنة أربعأمر إجلاء بني النضير في سنة أربع
غزوة ذات الرقاع في سنة أربعغزوة بدر الآخرة
غزوة دومة الجندلغزوة الخندق
غزوة بني قريظة في سنة خمسمقتل سلام بن أبي الحقيق
إسلام عمرو بن العاص وخالد بن الوليدغزوة بني لحيان
غزوة ذي قردغزوة بني المصطلق
أمر الحديبية في آخر سنة ست وذكر بيعة الرضوان والصلح بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين سهيل بن عمروذكر المسير إلى خيبر في المحرم سنة سبع
ذكر قدوم جعفر بن أبي طالب من الحبشة وحديث المهاجرين إلى الحبشةعمرة القضاء في ذي القعدة سنة سبع
ذكر غزوة مؤتة في جمادى الأولى سنة ثمان ومقتل جعفر وزيد وعبد الله بن رواحةذكر الأسباب الموجبة المسير إلى مكة وذكر فتح مكة في شهر رمضان سنة ثمان
مسير خالد بن الوليد بعد الفتح إلى بني جذيمة من كنانة ومسير علي لتلافي خطأ خالدمسير خالد بن الوليد لهدم العزى
غزوة حنين في سنة ثمان بعد الفتحعمرة الرسول من الجعرانة
غزوة تبوكأمر وفد ثقيف وإسلامها
حج أبي بكر بالناس سنة تسعشعر حسان الذي عدد فيه المغازي
ذكر سنة تسع وتسميتها سنة الوفودذكر الكذابين مسيلمة الحنفي والأسود العنسي
حجة الوداعبعث أسامة بن زيد إلى أرض فلسطين
خروج رسل رسول الله إلى الملوكذكر جملة الغزوات
ابتداء شكوى رسول الله صلى الله عليه وسلمذكر أزواجه صلى الله عليه وسلم
تمريض رسول الله في بيت عائشةأمر سقيفة بني ساعدة
جهاز رسول الله صلى الله عليه وسلم ودفنه
مسألة: الجزء الأول
[ ص: 293 ] قول عتبة بن ربيعة في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم [ ما دار بين عتبة وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم ] قال ابن إسحاق : وحدثني يزيد بن زياد ، عن محمد بن كعب القرظي ، قال : حدثت أن عتبة بن ربيعة ، وكان سيدا ، قال يوما وهو جالس في نادي قريش ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في المسجد وحده : يا معشر قريش ، ألا أقوم إلى محمد فأكلمه وأعرض عليه أمورا لعله يقبل بعضها فنعطيه أيها شاء ، ويكف عنا ؟ وذلك حين أسلم حمزة ، ورأوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيدون ويكثرون ؛ فقالوا : بلى يا أبا الوليد ، قم إليه فكلمه

فقام إليه عتبة حتى جلس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا ابن أخي ، إنك منا حيث قد علمت من السطة في العشيرة ، والمكان في النسب ، وإنك قد أتيت قومك بأمر عظيم فرقت به جماعتهم وسفهت به أحلامهم وعبت به آلهتهم ودينهم وكفرت به من مضى من آبائهم ، فاسمع مني أعرض عليك أمورا تنظر فيها لعلك تقبل منها بعضها . قال : فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : قل يا أبا الوليد ، أسمع ؛ قال : يا ابن أخي ، إن كنت إنما تريد بما جئت به من هذا الأمر مالا جمعنا لك من أموالنا حتى تكون أكثرنا مالا ، وإن كنت تريد به شرفا سودناك علينا ، حتى لا نقطع أمرا دونك ، وإن كنت تريد به ملكا ملكناك علينا ؛ وإن كان هذا الذي يأتيك رئيا تراه لا تستطيع رده عن نفسك ، طلبنا لك الطب ، وبذلنا فيه [ ص: 294 ] أموالنا حتى نبرئك منه ، فإنه ربما غلب التابع على الرجل حتى يداوى منه أو كما قال له .

حتى إذا فرغ عتبة ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يستمع منه ، قال : أقد فرغت يا أبا الوليد ؟ قال : نعم ، قال : فاسمع مني ؛ قال : أفعل ؛ فقال بسم الله الرحمن الرحيم
حم تنزيل من الرحمن الرحيم كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون وقالوا قلوبنا في أكنة مما تدعونا إليه ثم مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها يقرؤها عليه . فلما سمعها منه عتبة ، أنصت لها ، وألقى يديه خلف ظهره معتمدا عليهما يسمع منه ؛ ثم انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السجدة منها ، فسجد ثم قال : قد سمعت يا أبا الوليد ما سمعت ، فأنت وذاك

السابق

|

| من 1666

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة