شروح الحديث

تحفة الأحوذي

محمد بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » سنن الترمذي » كتاب المناقب » باب مناقب الحسن والحسين رضي الله عنهما

مسألة:
3771 حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبو خالد الأحمر حدثنا رزين قال حدثتني سلمى قالت دخلت على أم سلمة وهي تبكي فقلت ما يبكيك قالت رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم تعني في المنام وعلى رأسه ولحيته التراب فقلت ما لك يا رسول الله قال شهدت قتل الحسين آنفا قال هذا حديث غريب
الحاشية رقم: 1
[ ص: 188 ] قوله : ( أخبرنا أبو خالد الأحمر ) اسمه سليمان بن حيان ( أخبرنا رزين ) بفتح الراء وكسر الزاي ابن حبيب الجهني ، أو البكري الكوفي الرماني بضم الراء التمار بياع الأنماط ، ويقال رزين الجهني الرماني غير رزين بياع الأنماط ، والجهني هو الذي أخرج له الترمذي ووثقه أحمد وابن معين ، والآخر مجهول ، وكلاهما من السابعة ( حدثتني سلمى ) البكرية لا تعرف من الثالثة روت عن عائشة وأم سلمة وعنها رزين الجهني ، ويقال : البكري قاله الحافظ ، وقد وهم القاري وهما شنيعا فقال سلمى هذه هي زوجة أبي رافع مولى النبي -صلى الله عليه وسلم- قابلة إبراهيم بن نبي الله -صلى الله عليه وسلم- .

قوله : ( ما يبكيك ) بضم التحتية وكسر كافه ( تعني في المنام ) هذا من كلام سلمى ، أو ممن دونها أي : تريد أم سلمة بالرؤية في المنام ( وعلى رأسه ولحيته التراب ) أي : أثره من الغبار ( ما لك ) أي : من الحال " شهدت " أي : حضرت " آنفا " بمد الهمزة ويجوز قصرها أي : هذه الساعة القريبة .

قوله : ( هذا حديث غريب ) هذا الحديث ضعيف لجهالة سلمى .

السابق

|

| من 17

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة