شروح الحديث

شرح النووي على مسلم

يحيي بن شرف أبو زكريا النووي

دار الخير

سنة النشر: 1416هـ / 1996م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ستة أجزاء

الكتب » صحيح مسلم » كتاب السلام

باب يسلم الراكب على الماشي والقليل على الكثيرباب من حق الجلوس على الطريق رد السلام
باب من حق المسلم للمسلم رد السلامباب النهي عن ابتداء أهل الكتاب بالسلام وكيف يرد عليهم
باب استحباب السلام على الصبيانباب جواز جعل الإذن رفع حجاب أو نحوه من العلامات
باب إباحة الخروج للنساء لقضاء حاجة الإنسانباب تحريم الخلوة بالأجنبية والدخول عليها
باب بيان أنه يستحب لمن رئي خاليا بامرأة وكانت زوجته أو محرما له أن يقول هذه فلانة ليدفع ظن السوء بهباب من أتى مجلسا فوجد فرجة فجلس فيها وإلا وراءهم
باب تحريم إقامة الإنسان من موضعه المباح الذي سبق إليهباب إذا قام من مجلسه ثم عاد فهو أحق به
باب منع المخنث من الدخول على النساء الأجانبباب جواز إرداف المرأة الأجنبية إذا أعيت في الطريق
باب تحريم مناجاة الاثنين دون الثالث بغير رضاهباب الطب والمرض والرقى
باب السحرباب السم
باب استحباب رقية المريضباب رقية المريض بالمعوذات والنفث
باب استحباب الرقية من العين والنملة والحمة والنظرةباب لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك
باب جواز أخذ الأجرة على الرقية بالقرآن والأذكارباب استحباب وضع يده على موضع الألم مع الدعاء
باب التعوذ من شيطان الوسوسة في الصلاةباب لكل داء دواء واستحباب التداوي
باب كراهة التداوي باللدودباب التداوي بالعود الهندي وهو الكست
باب التداوي بالحبة السوداءباب التلبينة مجمة لفؤاد المريض
باب التداوي بسقي العسلباب الطاعون والطيرة والكهانة ونحوها
باب لا عدوى ولا طيرة ولا هامةباب الطيرة والفأل وما يكون فيه من الشؤم
باب تحريم الكهانة وإتيان الكهانباب اجتناب المجذوم ونحوه
باب قتل الحيات وغيرهاباب استحباب قتل الوزغ
باب النهي عن قتل النملباب تحريم قتل الهرة
باب فضل سقي البهائم المحترمة وإطعامها
مسألة:
2167 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز يعني الدراوردي عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تبدءوا اليهود ولا النصارى بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه وحدثنا محمد بن المثنى حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب قالا حدثنا وكيع عن سفيان ح وحدثني زهير بن حرب حدثنا جرير كلهم عن سهيل بهذا الإسناد وفي حديث وكيع إذا لقيتم اليهود وفي حديث ابن جعفر عن شعبة قال في أهل الكتاب وفي حديث جرير إذا لقيتموهم ولم يسم أحدا من المشركين
الحاشية رقم: 1
[ ص: 324 ] قوله صلى الله عليه وسلم : ( وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه ) قال أصحابنا : لا يترك للذمي صدر الطريق ، بل يضطر إلى أضيقه إذا كان المسلمون يطرقون ، فإن خلت الطريق عن الزحمة فلا حرج . قالوا : وليكن التضييق بحيث لا يقع في وهدة ، ولا يصدمه جدار ونحوه . والله أعلم .

السابق

|

| من 146

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة