التاريخ والتراجم

الكامل في التاريخ

عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير

دار الكتاب العربي

سنة النشر: 1417هـ / 1997م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » الكامل في التاريخ » ثم دخلت سنة تسعين

مسألة: الجزء الرابع
ذكر عدة حوادث

في هذه السنة غزا مسلمة بن عبد الملك أرض الروم ، ففتح الحصون الخمسة التي بسورية ، وغزا عباس بن الوليد حتى بلغ أرزن وبلغ سورية .

وفيها استعمل الوليد بن عبد الملك قرة بن شريك على مصر ، وعزل أخاه عبد الله بن عبد الملك .

وفيها أسرت الروم خالد بن كيسان صاحب البحر ، فأهداه ملكهم إلى الوليد .

وحج بالناس هذه السنة عمر بن عبد العزيز ، وكان أميرا على مكة والمدينة والطائف . وكان على العراق والمشرق كله الحجاج بن يوسف ، وعامله على البصرة [ ص: 28 ] الجراح بن عبد الله الحكمي ، وعلى قضائها عبد الرحمن بن أذينة ، وعلى خراسان قتيبة بن مسلم ، وعلى مصر قرة بن شريك .

[ الوفيات ]

وفيها مات أنس بن مالك الأنصاري ، وقيل : سنة اثنتين وتسعين ، وقيل : ثلاث وتسعين ، وكان عمره ستا وتسعين سنة ، وقيل : مائة وست سنين ، وقيل : وسبع ، وقيل : وثلاث .

وفيها مات أبو العالية الرياحي ، في شوال .

وفيها توفي نصر بن عاصم الليثي النحوي ، أخذ النحو عن أبي الأسود الدؤلي ، وقيل : مات سنة تسعين .

السابق

|

| من 5

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة