التاريخ والتراجم

الكامل في التاريخ

عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير

دار الكتاب العربي

سنة النشر: 1417هـ / 1997م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » الكامل في التاريخ » ثم دخلت سنة ست وثمانين

مسألة: الجزء الرابع
[ ص: 7 ] ذكر عدة حوادث

وفي هذه السنة غزا مسلمة بن عبد الملك أرض الروم .

وفيها حبس الحجاج يزيد بن المهلب ، وعزل حبيب بن المهلب عن كرمان ، وعبد الملك عن شرطته .

وحج بالناس هشام بن إسماعيل المخزومي .

وكان الأمير على العراق والمشرق كله الحجاج بن يوسف .

[ الوفيات ]

وفي أيام عبد الملك مات أسيد بن ظهير الأنصاري .

( أسيد بضم الهمزة . وظهير بضم الظاء المعجمة ) .

وفيها مات عمر بن أبي سلمة ، وهو ابن أم سلمة .

وفي أيامه مات علقمة بن وقاص الليثي ، وله صحبة .

وفي هذه السنة مات قبيصة بن ذؤيب الخزاعي ، وولد أول سنة من الهجرة ، وحنكه النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان على خاتم عبد الملك بن مروان ، وكان فقيها .

وفي أيامه مات سعد بن زيد الأنصاري ، وولد على عهد النبي صلى الله عليه وسلم .

[ ص: 8 ] وفي أيامه مات سلمة بن أم سلمة ربيب النبي صلى الله عليه وسلم .

وفي هذه السنة مات عبد الله بن أبي أوفى الأسلمي ، وقيل سنة سبع وثمانين ، شهد الحديبية وخيبر .

وفي آخر أيامه مات الوليد بن عبادة بن الصامت الأنصاري ، وولد في آخر زمن النبي صلى الله عليه وسلم .

وفي هذه السنة توفي لاحق بن حميد أبو مجلز السدوسي .

السابق

|

| من 5

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة