التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السادس
[ ص: 136 ] محمد بن عمرو ( 4 ، خ )

ابن علقمة ، بن وقاص ، الإمام ، المحدث ، الصدوق أبو الحسن الليثي المدني ، صاحب أبي سلمة بن عبد الرحمن وراويته .

حدث عنه وعن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب ، وإبراهيم بن عبد الله بن حنين ، ومحمد بن إبراهيم التيمي ، وأبيه عمرو بن علقمة .

حدث عنه : مالك ، والثوري ، وإسماعيل بن جعفر ، وسفيان بن عيينة ، وعباد بن عباد ، وأبو أسامة ، ويزيد بن هارون ، ومحمد بن بشر ، ومحمد بن أبي عدي ، وسعيد بن عامر ، وعدد كثير .

وحديثه في عداد الحسن . قال النسائي وغيره : ليس به بأس ، وقال أبو حاتم : صالح الحديث . وقال عبد الله بن أحمد : سمعت ابن معين سئل عن سهيل والعلاء بن عبد الرحمن ، وعبد الله بن محمد بن عقيل ، وعاصم بن عبيد الله ، فقال : ليس حديثهم بحجة . قيل له : فمحمد بن عمرو ؟ قال : هو فوقهم . قلت : روى له البخاري مقرونا بآخر ، وروى له مسلم متابعة . وروى عباس عن يحيى قال : ابن عجلان أوثق من محمد بن عمرو . فقال : وهو أحب إلي من ابن إسحاق .

وسئل يحيى بن سعيد عن محمد بن عمرو ، فقال للسائل : تريد العفو أو نشدد ؟ قال : بل شدد . قال : ليس ممن تريد .

[ ص: 137 ] قال الجوزجاني : ليس بالقوي ، وهو ممن يشتهى حديثه .

قال ابن عدي : روى عنه مالك في " الموطأ " وأرجو أنه لا بأس به ، وروى أحمد بن أبي مريم ، عن يحيى بن معين : ثقة .

حفص بن غياث ، عن محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من نسي الصلاة علي ، خطئ طريق الجنة .

مات محمد بن عمرو سنة خمس وأربعين ومائة ، أو سنة أربع وقد حدث بالعراق .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة