التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع
مورق ( ع )

العجلي ، الإمام ، أبو المعتمر البصري .

[ ص: 354 ] يروي عن عمر ، وأبي ذر ، وأبي الدرداء ، وطائفة ممن لم يلحق السماع منهم ، فذلك مرسل . وروى عن ابن عمر ، وجندب بن عبد الله ، وعبد الله بن جعفر ، وعدة .

حدث عنه توبة العنبري ، وقتادة بن دعامة ، وعاصم الأحول ، وحميد الطويل ، وإسماعيل بن أبي خالد ، وجماعة .

‎قال ابن سعد كان ثقة ، عابدا ، توفي في ولاية عمر بن هبيرة على العراق .

يوسف بن عطية : حدثنا معلى بن زياد قال : قال مورق العجلي : ما من أمر يبلغني ، أحب إلي من موت أحب أهلي إلي . وقال : تعلمت الصمت في عشر سنين ، وما قلت شيئا قط إذا غضبت ، أندم عليه إذا زال غضبي .

روى حماد بن زيد ، عن جميل بن مرة قال : كان مورق - رحمه الله - يجيئنا فيقول : أمسكوا لنا هذه الصرة ، فإن احتجتم فأنفقوها . فيكون آخر عهده بها .

قال جعفر بن سليمان : حدثنا بعض أصحابنا ، قال : كان مورق يتجر فيصيب المال ، فلا يأتي عليه جمعة وعنده منه شيء . وكان يأتي الأخ فيعطيه الأربعمائة والخمسمائة ويقول : ضعها لنا عندك ، ثم يلقاه بعد ، فيقول : شأنك بها ، لا حاجة لي فيها .

[ ص: 355 ] محمد بن سعد حدثنا يحيى بن خليف ، حدثنا هشام بن حسان ، عن مورق قال : ما امتلأت غضبا قط ، ولقد سألت الله حاجة منذ عشرين سنة ، فما شفعني فيها ، وما سئمت من الدعاء .

أنبأنا أحمد بن سلامة ، عن أحمد بن محمد ، أنبأنا أبو علي ، أنبأنا أبو نعيم ، حدثنا فاروق ، حدثنا أبو مسلم الكشي ، حدثنا داود بن شبيب ، حدثنا همام ، عن قتادة ، عن مورق ، عن أبي الأحوص ، عن ابن مسعود ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " فضل صلاة الجماعة على صلاة الرجل وحده خمسة وعشرون درجة "

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة