التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء العشرون
[ ص: 299 ] المبارك بن كامل

بن أبي غالب الخفاف ، الشيخ العالم المحدث مفيد العراق ، أبو بكر البغدادي الظفري .

مولده في سنة تسعين وأربعمائة .

سمع أبا القاسم بن بيان ، وأبا علي بن نبهان وابن فتحان الشهرزوري ، وأبا طالب بن يوسف ، وابن الحصين ، وأمما لا يحصون .

أفنى عمره في الطلب ، وكتب عمن دب ودرج ، وسمع العالي والنازل ، لا يسمع بمن يقدم إلا ويبادر إلى السماع منه .

قال ابن الجوزي أبو بكر المفيد يعرف أبوه بالخفاف ، سمع خلقا كثيرا ، وما زال يسمع ويتبع الأشياخ في الزوايا ، وينقل السماعات ، فلو قيل : إنه سمع من ثلاثة آلاف شيخ ، لما رد قول القائل ، وانتهت إليه معرفة [ ص: 300 ] المشايخ ومقدار ما سمعوا ، وعلم الإجازات لكثرة دربته ، صحب هزارسب بن عوض ، ومحمودا الأصبهاني ، إلا أنه كان قليل التحقيق فيما ينقل لكونه كان يأخذ عن ذلك ثمنا ، كان فقيرا ، كثير الأولاد والتزوج .

قال السمعاني : سريع القراءة والخط ، يشبه بعضه بعضا في الرداءة ، سمع مني ، وسمعت منه ، توفي في جمادى الأولى سنة ثلاث وأربعين وخمسمائة .

قال ابن النجار : جمع كتاب " سلوة الأحزان " نحو ثلاث مائة جزء أو أكثر ، روى لنا عنه ولداه يوسف ولامعة ، وأبو محمد الغراد ، وكان صدوقا مع قلة فهمه ومعرفته .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة