التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء التاسع عشر
[ ص: 623 ] ابن القشيري

عبد المنعم ، الشيخ الإمام ، المسند المعمر أبو المظفر ابن [ ص: 624 ] الأستاذ أبي القاسم عبد الكريم بن هوازن القشيري النيسابوري .

ولد سنة خمس وأربعين وأربعمائة .

وسمع مسند أبي يعلى من أبي سعد محمد بن عبد الرحمن الكنجروذي ، وسمع مسند أبي عوانة من والده ، وسمع من أبي عثمان سعيد بن محمد البحيري ، والحافظ أبي بكر البيهقي ، والحسن بن محمد الدربندي ، وأحمد بن منصور بن خلف المغربي ، وبمكة من أبي علي الشافعي ، وأبي القاسم الزنجاني ، وببغداد من أبي الحسين بن النقور ، وعبد العزيز بن علي الأنماطي ، وأبي القاسم يوسف المهرواني ، وحدث ببغداد ، وغيرها .

حدث عنه : عبد الوهاب الأنماطي ، وأبو الفتح بن عبد السلام ، وأبو سعد السمعاني ، وابن عساكر ، وعبد الرحيم بن أبي القاسم الشعري ، وأخته زينب الشعرية وآخرون .

قال السمعاني : شيخ ظريف ، مستور الحال ، سليم الجانب ، غير مداخل للأمور ، رباه أخوه أبو نصر ، وحج معه ، وخرج ثانيا ، فأقام ببغداد ، ومضى إلى كرمان ، سمعت منه مسند أبي عوانة ، وأحاديث السراج ، مجلدة ، والرسالة لأبيه ، وكان حسن الإصغاء لما يقرأ عليه ، كان ابن عساكر يفضله في ذلك على الفراوي .

وقال عبد الغافر : خرج له أخوه أبو نصر فوائد .

وقال ابن النجار : لزم البيت ، واشتغل بالعبادة ، وكتابة المصاحف ، وكان لطيف المعاشرة ، ظريفا كريما ، خرج له أخوه فوائد [ ص: 625 ] عشرة أجزاء ، مات بين العيدين سنة اثنتين وثلاثين وخمسمائة ، رحمه الله .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة