التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السابع عشر
الإدريسي

الحافظ الإمام المصنف ، أبو سعد عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن عبد الله بن إدريس ، الإدريسي الإستراباذي محدث سمرقند ، ألف " تاريخها " ، و " تاريخ إستراباذ " وغير ذلك .

سمع أبا العباس محمد بن يعقوب الأصم -وهو أكبر شيخ له- ، وأبا نعيم محمد بن حمويه الإستراباذي ، وأبا سهل هارون بن أحمد بن هارون ، وأبا أحمد بن عدي ، وخلقا كثيرا ، وصنف الأبواب والشيوخ .

حدث عنه : أبو علي الشاشي ، وأبو عبد الله الخبازي ، وأبو مسعود [ ص: 227 ] أحمد بن محمد البجلي ، والقاضي أبو العلاء محمد بن علي الواسطي ، وأبو سعد محمد بن عبد الرحمن الكنجروذي ، وخلق سواهم .

وثقه الخطيب وقد حدث ببغداد .

مات بسمرقند في سنة خمس وأربعمائة ، من أبناء الثمانين .

وكان حافظ وقته بسمرقند .

أخبرنا أحمد بن هبة الله أنبأنا عبد المعز بن محمد ، أخبرنا أبو القاسم المستملي ، أخبرنا أبو سعد الطبيب ، أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن محمد قدم حاجا ، حدثنا يوسف بن محمد بسمرقند ، حدثنا القاسم بن حنبل السرخسي ، حدثنا إسحاق بن إسماعيل السمرقندي حدثنا معروف بن حسان السمرقندي ، عن ابن أبي ذئب ، عن نافع ، عن ابن عمر قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : من ربى شجرة حتى نبتت كان له كأجر قائم الليل ، صائم النهار ، وكأجر غاز في سبيل الله دهره .

هذا إسناد مظلم ، ومتن لا يصح ألصق بابن أبي ذئب .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة