التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السادس عشر
التجيبي

العلامة شيخ المالكية بقرطبة ، أبو إبراهيم إسحاق بن إبراهيم بن مسرة التجيبي مولاهم الكتاني الطليطلي ، نزيل قرطبة ، فقيه قدوة ، ورع [ ص: 80 ] صالح ، له حانوت في الكتان ، أقرأ الفقه .

وروى عن محمد بن لبابة ، وأحمد بن خالد الحافظ ، صنف كتاب " النصائح " المشهور .

قال ابن عفيف : كان من أهل العلم والفهم والعقل والدين المتين والزهد والبعد من السلطان ، لا تأخذه في الله لومة لائم .

وقال ابن الفرضي : كان أبو إبراهيم حافظا للفقه ، صدرا في الفتيا ، وقورا ، مهيبا ، لم يكن له بالحديث كبير علم ، وله كتاب " معالم الطهارة " وكان الحكم أمير المؤمنين معظما له ، وإذا دخل عليه مد رجليه ، ويعتذر بشيخه ، فيقول : أقعد كيف شئت . وكان صليبا قليل الهيبة للملوك ، اغتاب الحكم رجلا ، فسكت أبو إبراهيم ، ونكس برأسه ، فأقصر الحكم وفهم ، وقد راوده على أن يأتيه بولده أحمد وهو صبي ، فقال : لا يصلح الآن لذلك .

توفي أبو إبراهيم سنة اثنتين وخمسين وثلاثمائة وسيعاد .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة