التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السادس عشر
ابن شعبان

العلامة أبو إسحاق شيخ المالكية واسمه محمد بن القاسم بن شعبان بن محمد بن ربيعة العماري المصري ، من ولد عمار بن ياسر ، ويعرف بابن القرطي نسبة إلى بيع القرط .

له التصانيف البديعة : منها كتاب " الزاهي " في الفقه ، وهو مشهور ، وكتاب " أحكام القرآن " ، و " مناقب مالك " كبير ، وكتاب " المنسك " ، وأشياء .

[ ص: 79 ] وكان صاحب سنة واتباع ، وباع مديد في الفقه ، مع بصر بالأخبار ، وأيام الناس ، مع الورع والتقوى ، وسعة الرواية .

رأيت له تأليفا في تسمية الرواة عن مالك ، أوله : الحمد لله الحميد ، ذي الرشد والتسديد ، والحمد لله أحق ما بدي ، وأولى من شكر الواحد الصمد ، جل عن المثل فلا شبه له ولا عدل ، عال على عرشه ، فهو دان بعلمه ، وذكر باقي الخطبة ، ولم يكن له عمل طائل في الرواية .

قال ابن حزم : حدثنا أحمد بن إسماعيل الحضرمي ، حدثنا محمد بن أحمد بن خلاص ، حدثنا محمد بن القاسم بن شعبان ، حدثني إبراهيم بن عثمان . . . فذكر حديثا واهيا . ثم قال ابن حزم : ابن شعبان في المالكية نظير عبد الباقي بن قانع في الحنفية . فإما تغير حفظهما ، وإما اختلطت كتبهما .

وقال القاضي عياض : كان ابن شعبان رأس المالكية بمصر ، وأحفظهم للمذهب ، مع التفنن ، لكن لم يكن له بصر بالنحو .

قلت : وممن روى عنه خلف بن القاسم بن سهلون ، وعبد الرحمن بن يحيى العطار ، وآخرون .

مات في جمادى الأولى سنة خمس وخمسين وثلاثمائة .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة