التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثاني
مخرمة بن نوفل

ابن أهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب . أبو المسور القرشي الزهري [ ص: 543 ] الصحابي ، من الطلقاء ، وكان كبير بني زهرة .

كساه النبي - صلى الله عليه وسلم- حلة فاخرة باعها بأربعين أوقية . وكان من المؤلفة قلوبهم .

أبو عامر الخزاز ، عن أبي يزيد المدني ، عن عائشة ، قالت : جاء مخرمة بن نوفل ، فلما سمع النبي - صلى الله عليه وسلم- به ، قال : بئس أخو العشيرة . فلما دخل ، بش به . قالت : فلما خرج كلمته في ذلك ، فقال : يا عائشة ، أعهدتني فحاشا ، إن شر الناس من يتقى شره .

بقي مخرمة إلى بعد الخمسين ; فمات في سنة أربع وخمسين وله مائة عام وخمسة عشر عاما . [ ص: 544 ] وكان والده نوفل ابن عم آمنة بنت وهب بن عبد مناف الزهرية ، والدة النبي - صلى الله عليه وسلم- فلهذا أكرمه النبي - صلى الله عليه وسلم- وبش به ، وخلع عليه حلة مثمنة .

وكان ولده المسور بن مخرمة من صغار الصحابة ، ومن أشراف قريش وعلمائهم .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة