التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثاني عشر
الكوسج ( خ ، م ، س ، ت ، ق )

الإمام الفقيه الحافظ الحجة أبو يعقوب ، إسحاق بن منصور بن [ ص: 259 ] بهرام المروزي ، نزيل نيسابور .

ولد بعد السبعين ومائة .

وسمع سفيان بن عيينة ، ووكيع بن الجراح ، والنضر بن شميل ، ويحيى بن سعيد القطان ، ومعاذ بن هشام ، وأبا أسامة ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وعبد الله بن نمير ، ومحمد بن بكر البرساني ، وعبد الرزاق ، ومحمد بن يوسف الفريابي ، وعفان ، وخلقا كثيرا .

وطلب العلم ، ودونه ، وبرع واشتهر .

حدث عنه : الجماعة سوى أبي داود ، وأبو زرعة الرازي ، وأبو بكر بن خزيمة ، وأبو العباس السراج ، ومؤمل بن الحسن الماسرجسي ، وأحمد بن حمدون الأعمشي ، ومحمد بن أحمد بن زهير ، وخلق سواهم .

قال الحاكم أبو عبد الله : أبو يعقوب الكوسج مولده بمرو ، ومنشؤه بنيسابور . وأعقب ; وبها توفي . وهو أحد الأئمة من أصحاب الحديث من الزهاد ، والمتمسكين بالسنة ، اعتمداه في " الصحيحين " أي اعتماد . وهو صاحب المسائل عن أحمد بن حنبل الذي يستهزئ به المبتدعة والمتجرئون . سمعت أبا الوليد حسان بن محمد الفقيه يقول : سمعت مشايخنا يذكرون أن إسحاق بن منصور بلغه أن أحمد بن حنبل رجع عن بعض تلك المسائل التي علقها عنه ، فحملها في جراب على ظهره ، وخرج راجلا إلى بغداد ، وعرض خطوط أحمد عليه في كل مسألة [ ص: 260 ] استفتاه عنها ، فأقر له بها ثانيا ، وأعجب به .

قال مسلم : هو ثقة مأمون .

وقال النسائي : ثقة .

قلت : قد يروي عنه البخاري ، فيقول : حدثنا إسحاق ، لم ينسبه ، فيشتبه بابن راهويه . فلنا قرائن ترجح أحدهما ، وبكل تقدير ، فلا يضر ذلك ، فكل منهما حجة .

قال الحسين بن محمد القباني : مات إسحاق بن منصور بن بهرام أبو يعقوب الكوسج بنيسابور يوم الخميس ، ودفن يوم الجمعة لعشر بقين من جمادى الأولى سنة إحدى وخمسين ومائتين .

وفيها مات حميد بن زنجويه ، وعمرو بن عثمان الحمصي ، وأبو التقي اليزني ، ومحمد بن سهل بن عسكر .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة