التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثاني عشر
[ ص: 115 ] هارون الحمال ( م ، 4 ) وابنه

هارون بن عبد الله بن مروان ، الإمام الحجة الحافظ المجود ، أبو موسى ، البغدادي التاجر البزاز ، الملقب بالحمال .

مولده في سنة إحدى وسبعين ومائة ، وقيل : سنة اثنتين .

وسمع سفيان بن عيينة ، ومحمد بن حرب الخولاني ، وحرمي بن عمارة ، وأبا أسامة ، والحسين بن علي الجعفي ، ومعن بن عيسى ، وابن أبي فديك ، ويحيى بن آدم ، ويزيد بن هارون ، وروح بن عبادة ، وحماد بن مسعدة ، ومصعب بن المقدام ، ووهب بن جرير ، وأبا داود الحفري ، وأبا داود الطيالسي ، ثم عن عفان ، وأبي الوليد ، وسليمان بن حرب ، وسليمان بن داود الهاشمي ، وخلقا كثيرا .

وعنه : الجماعة سوى البخاري ، وابنه موسى بن هارون ، وأبو زرعة ، وأبو حاتم ، وإبراهيم الحربي ، وابن أبي الدنيا ، وبقي بن مخلد ، وزكريا خياط السنة ، وأبو القاسم البغوي ، ويحيى بن صاعد ، وإبراهيم بن موسى الخوزي ، وآخرون .

قال المروذي : سألت أبا عبد الله : أكتب عن هارون الحمال ؟ قال : إي والله . [ ص: 116 ]

وقال أبو حاتم : صدوق .

وقال النسائي وغيره : ثقة .

وقال إبراهيم الحربي : لو كان الكذب حلالا تركه هارون الحمال تنزها .

قال الدارقطني : حدثنا ابن حيويه ، أخبرنا أبو عبد الرحمن النسائي ، قال أخبرني : هارون بن عبد الله ، قال الدارقطني : قال الشيخ وهو الحمال ، وإنما سمي حمالا ، لأنه حمل رجلا في طريق مكة على ظهره ، فانقطع به فيما يقال .

قال ابنه ، وابن أبي عاصم ، ومطين ، وعلي الغضائري : مات سنة ثلاث وأربعين ومائتين . زاد ابنه : في تاسع عشر شوال . وأخطأ من قال : سنة تسع وأربعين .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة