الآداب الشرعية

غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب

محمد بن أحمد بن سالم السفاريني

مؤسسة قرطبة

سنة النشر: 1414هـ/ 1993م
رقم الطبعة: ط2:
عدد الأجزاء: جزءان

مسألة: الجزء الأول
( تنبيه ) : قال الإمام مجد الدين بن تيمية في منتقى الأحكام { عن قيام المغيرة بن شعبة على رأس النبي صلى الله عليه وسلم بالسيف في صلح الحديبية : فيه استحباب الفخر والخيلاء في الحرب لإرهاب العدو وأنه ليس بداخل في ذمه لمن أحب أن يتمثل له الرجال قياما } . وكذا قال غيره .

وقال الخطابي : فيه دليل على أن إقامة الرئيس الرجال على رأسه في مقام الخوف ومواطن الحروب جائز ، وأن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم { من [ ص: 325 ] أراد أن يتمثل له الرجال صفوفا فليتبوأ مقعده من النار } إنما هو فيمن قصد به الكبر ، وذهب مذهب النخوة والجبرية . انتهى كلامه .

قال في الآداب الكبرى : ولعل المراد أن من فعل ذلك لمقصود شرعي لا بأس به . وقال في السيرة الشامية في { قيام المغيرة على رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيف } : فيه جواز القيام على رأس الأمير به بقصد الحراسة ونحوها من ترهيب العدو ، ولا يعارضه النهي عن القيام على رأس الجالس ; لأن محله إذا كان على وجه العظمة والكبر انتهى .

السابق

|

| من 8

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة