التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء العاشر
[ ص: 361 ] التبوذكي ( ع )

الحافظ الإمام الحجة ، شيخ الإسلام أبو سلمة موسى بن إسماعيل المنقري مولاهم البصري التبوذكي .

ولد في صدر خلافة أبي جعفر .

وروى عن : أعين الخوارزمي من صغار التابعين ، وجرير بن حازم ، وشعبة حديثا واحدا ، وجويرية بن أسماء ، وحماد بن سلمة ، والقاسم بن الفضل ، وهمام بن يحيى ، ومبارك بن فضالة ، وأبي هلال ، ويزيد بن إبراهيم التستري ، ومحمد بن راشد المكحولي ، وسليمان بن المغيرة ، والضحاك بن نبراس ، وعبد العزيز بن الماجشون ، وعبد العزيز بن المختار ، وعبد العزيز بن مسلم ، ومهدي بن ميمون ، ووهيب ، وابن المبارك ، وحماد بن زيد حديثا واحدا ، وخلق كثير .

وكان من بحور العلم ، أول سماعاته في عام ستين ومائة .

حدث عنه : البخاري ، وأبو داود ، والباقون عن رجل عنه ، والحسن بن علي الخلال ، ويحيى بن معين ، ومحمد بن يحيى ، وأحمد بن الحسن الترمذي ، وأبو زرعة ، ويعقوب الفسوي ، وإبراهيم بن ديزيل ، وإبراهيم الحربي ، وإسماعيل سمويه ، وأبو حاتم ، ومحمد بن غالب تمتام ، وأبو الأحوص العكبري ، ومحمد بن أيوب بن الضريس ، والعباس بن الفضل الأسفاطي ، وسبطه الإمام أبو بكر بن أبي عاصم ، وأحمد بن داود المكي ، وخلق كثير .

قال عباس ، عن يحيى بن معين ، قال : ما جلست إلى شيخ إلا هابني ، أو عرف لي ، ما خلا هذا الأثرم التبوذكي ، فعددت لابن معين ما كتبنا عنه خمسة وثلاثين ألف حديث .

[ ص: 362 ] وقال الحسين بن الحسن الرازي : سألت يحيى بن معين عن أبي سلمة ، فقال : ثقة مأمون .

وروى أبو حاتم ، عن يحيى ، قال : كان كيسا ، وكان حجاج بن منهال رجلا صالحا ، وأبو سلمة أتقنهما .

وقال أبو حاتم : سمعت أبا الوليد الطيالسي يقول : موسى بن إسماعيل ثقة صدوق .

وقال أبو حاتم أيضا : قال علي بن المديني : من لم يكتب عن أبي سلمة ، كتب عن رجل عنه .

قلت : هكذا جرى لمسلم توانى في لقيه ، فكتب عن رجل عنه .

وقال ابن سعد : كان ثقة كثير الحديث .

وقال أبو حاتم : كان ثقة لا أعلم أحدا بالبصرة ممن أدركناه أحسن حديثا منه قال : وإنما سمي التبوذكي ، لأنه اشترى بتبوذك دارا ، فنسب إليها .

وقال أحمد بن أبي خيثمة : سمعته يقول : لا جزي خيرا من سماني [ ص: 363 ] " تبوذكي " أنا مولى بني منقر ، إنما نزل داري قوم من أهل تبوذك ، فسموني " تبوذكي " .

ويقال : التبوذكي : هو الذي يبيع رقاب الدجاج وقوانصها .

قال ابن حبان : كان من المتقنين .

قال الحسن بن القاسم بن دحيم الدمشقي ، عن محمد بن سليمان المنقري البصري : قدم علينا يحيى بن معين ، فكتب عن أبي سلمة ، فقال له : إني أريد أن أذكر لك شيئا ، فلا تغضب . قال : هات . قال : حديث همام ، عن ثابت ، عن أنس ، عن أبي بكر حديث الغار لم يروه أحد من أصحابك ، إنما رواه عفان وحبان ، ولم أجده في صدر كتابك ، إنما وجدته على ظهره . قال : فتقول ماذا ؟ قال : تحلف لي أنك سمعته من همام ؟ قال : ذكرت أنك كتبت عني عشرين ألفا ، فإن كنت عندك فيها صادقا ، فما ينبغي أن تكذبني في حديث ، وإن كنت عندك كاذبا ، ما ينبغي أن تصدقني فيها ، ولا تكتب عني شيئا ، وترمي به . برة بنت أبي عاصم طالق ثلاثا إن لم أكن سمعته من همام . والله لا كلمتك أبدا .

[ ص: 364 ] قال حاتم بن الليث الجوهري : كان أبو سلمة أحمر الرأس واللحية ، يخضب بالحناء ، وكان قد رأى سعيد بن أبي عروبة ، وحفظ عنه مسائل ، مات بالبصرة في رجب سنة ثلاث وعشرين ومائتين .

وقال ابن سعد : مات ليلة الثلاثاء لثلاث عشرة خلت من رجب سنة ثلاث .

أخبرنا أبو الفضل أحمد بن هبة الله ، أنبأنا أبو روح عبد المعز بن محمد ، أخبرنا زاهر بن طاهر ، أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الكنجروذي أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب ، أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أيوب الرازي ، حدثنا أبو عمر حفص بن عمر ، وأبو سلمة موسى بن إسماعيل قالا : حدثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " أعطي يوسف شطر الحسن " .

أخرجه مسلم عن شيبان ، عن حماد . فوقع لنا بدلا عاليا .

كتب إلينا أبو الفرج بن قدامة وغيره : أن محمد بن عمر أخبرهم : أخبرنا أبو غالب بن البناء ، أخبرنا أبو محمد الجوهري ، حدثنا أبو بكر القطيعي حدثنا محمد بن يونس القرشي ، حدثنا أبو سلمة ، حدثنا سعيد بن سلمة بن أبي الحسام ، عن هشام بن عروة ، عن أخيه ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : " اجتمع إحدى عشرة امرأة ، فتعاهدن ، وتعاقدن أن لا يكتمن من أخبار أزواجهن شيئا " وذكر حديث أم زرع . . وقالت عائشة : قال لي [ ص: 365 ] رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يا عائشة فكنت لك كأبي زرع لأم زرع " .

رواه مسلم عن الحلواني عن أبي سلمة ، فوقع لنا بدلا بعلو درجتين .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة