التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء التاسع
عبد الوهاب بن عطاء ( م ، 4 )

الإمام الصدوق العابد المحدث ، أبو نصر البصري الخفاف ، مولى بني عجل ، سكن بغداد . [ ص: 452 ]

وحدث عن حميد الطويل ، وسعيد الجريري ، وسليمان التيمي ، وابن عون ، وخالد الحذاء ، وثور بن يزيد ، وسعيد بن أبي عروبة ، فأكثر عنه ، ومحمد بن عمرو بن علقمة ، وأبي عمرو بن العلاء ، وروى عنه حرفه .

حمل عنه القراءة أحمد بن جبير الأنطاكي ، وخلف بن هشام .

وحدث عنه أحمد بن حنبل ، وعمرو الناقد ، والحسن بن محمد الزعفراني ، وعباس الدوري ، ويحيى بن جعفر ، والحارث بن أبي أسامة وخلق كثير .

قال ابن سعد : كان كثير الحديث ، لزم ابن أبي عروبة ، وعرف بصحبته .

وقال يحيى بن معين : ثقة . وكذا قال الدارقطني وغيره .

وروي أنه كان عبدا صالحا بكاء .

وقال البخاري : ليس بالقوي .

وقال أحمد بن حنبل : كان عبد الوهاب يقرأ عند سعيد تصانيفه ، فكان عبد الله الأفطس يقول : حدثنا عبد الوهاب طرب طرب . قال : وكان يحيى بن سعيد القطان حسن الرأي فيه .

وقال المروذي : قلت لأبي عبد الله : أعبد الوهاب ثقة ؟ قال : تدري [ ص: 453 ] ما تقول ؟ الثقة يحيى القطان ! .

وروى الأثرم عن أحمد قال : كان عبد الوهاب عالما بسعيد .

وقال يحيى بن جعفر : بلغنا أنه كان مستملي سعيد ، وكان أكثر الناس بكاء .

وقال أبو حاتم : يكتب حديثه .

وقال أبو زرعة : هو أصلح من علي بن عاصم روى عن ثور حديثين ليسا من حديثه .

قلت : أحدهما في العباس : " اللهم اخلفه في ولده " حسنه الترمذي .

توفي في آخر سنة أربع ومائتين .

وروى الميموني عن أحمد قال : ضعيف الحديث مضطرب . [ ص: 454 ]

قلت : حديثه في درجة الحسن .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة