التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء التاسع
عبد الوهاب الثقفي ( ع )

هو الإمام الأنبل الحافظ الحجة أبو محمد عبد الوهاب بن عبد المجيد بن الصلت بن عبد الله ، ابن صاحب النبي - صلى الله عليه وسلم - الحكم بن أبي العاص ، الثقفي البصري ، والحكم : هو أخو الأمير عثمان بن أبي العاص - رضي الله عنهما - . [ ص: 238 ]

ولد سنة ثمان ومائة قاله أحمد بن حنبل . أو سنة عشر قاله الفلاس .

حدث عن : أيوب ، وحميد ، ويونس بن عبيد ، والحذاء ، ويحيى بن سعيد ، وإسحاق بن سويد ، وعبد الله بن عثمان بن خثيم ، وأبي هارون العبدي ، وجعفر بن محمد ، وهشام بن حسان ، ومالك بن دينار ، والجريري ، وعوف ، وخلق .

وعنه : أحمد ، وإسحاق ، ويحيى ، وعلي ، والفلاس ، وبندار ، وقتيبة ، وابن مثنى ، ومحمد بن يحيى العدني ، وعبد الرحمن رسته ، ومحمد بن يحيى الزماني ، ويحيى بن حكيم ، ونصر بن علي ، وخلق .

قال الحارث النقال ، عن ابن مهدي : أربعة أمرهم في الحديث واحد : جرير ، ومعتمر ، وعبد الوهاب الثقفي ، وعبد الأعلى السامي ، كانوا يحدثون من كتب الناس ، ويحفظون ذلك الحفظ .

وقال ابن معين : ثقة اختلط بأخرة .

وقال عقبة بن مكرم العمي : اختلط عبد الوهاب قبل موته بثلاث سنين أو أربع .

وقال الفسوي : قال علي : ليس في الدنيا كتاب عن يحيى أصح من كتاب عبد الوهاب ، وكل كتاب عن يحيى فهو عليه كل - يعني كتاب عبد الوهاب . [ ص: 239 ]

أخبرنا المؤمل بن محمد وجماعة إذنا ، قالوا : أخبرنا الكندي ، أخبرنا القزاز ، أخبرنا أبو بكر الخطيب ، حدثنا أبو طالب يحيى بن علي الدسكري بحلوان ، سمعت الحسن بن أحمد بن سعيد بن عصمة البخاري ، سمعت الفضل بن العباس الهروي ، سمعت عاصما المروزي ، سمعت عمرو بن علي يقول : كانت غلة عبد الوهاب بن عبد المجيد في كل سنة ما بين أربعين ألفا إلى خمسين ألفا ، فكان إذا أتى عليه السنة ، لم يبق منها شيئا ، كان ينفقها على أصحاب الحديث .

وبه إلى الخطيب : أخبرنا الحسين الصيمري ، حدثنا المرزباني ، أخبرني الصولي ، حدثنا يموت بن المزرع ، حدثنا الجاحظ قال : قال النظام - وذكر عبد الوهاب الثقفي - فقال : هو والله أحلى من أمن بعد خوف ، وبرء بعد سقم ، وخصب بعد جدب ، وغنى بعد فقر ، ومن طاعة المحبوب ، وفرج المكروب ، ومن الوصال الدائم مع الشباب الناعم .

قال محمد بن سعد : كان ثقة ، وفيه ضعف ، توفي سنة أربع تسعين ومائة .

وقال أبو داود : تغير .

وقال العقيلي : تغير في آخر عمره .

قلت : لكن ما ضره تغيره ، فإنه لم يحدث زمن التغير بشيء . [ ص: 240 ]

وقال العقيلي : حدثنا الحسين بن عبد الله الذارع ، حدثنا أبو داود قال : تغير جرير بن حازم وعبد الوهاب الثقفي ، فحجب الناس عنهم .

ومن أفراد عبد الوهاب حديثه عن جعفر الصادق ، عن أبيه ، عن جابر مرفوعا : قضى باليمين والشاهد رواه مالك والقطان ، والناس عن جعفر عن أبيه مرسلا .

أخبرنا أحمد بن إسحاق ، أخبرنا محمد بن هبة الله بن عبد العزيز الدينوري ببغداد ، أخبرنا عمي محمد بن عبد العزيز سنة تسع وثلاثين وخمسمائة ، أخبرنا عاصم بن الحسن ( ح ) وأخبرنا أحمد بن مؤمن ، وأحمد بن العماد ، ومحمد بن بطيخ ، وعبد الحميد بن أحمد قالوا : أخبرنا عبد الرحمن بن نجم ( ح ) وأخبرتنا خديجة بنت عبد الرحمن ، أخبرنا عبد الرحمن بن إبراهيم ، قالا : أخبرتنا شهدة الكاتبة ، أخبرنا أبو عبد الله بن طلحة قال هو وعاصم : أخبرنا عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن مهدي الفارسي ، حدثنا الحسين بن إسماعيل المحاملي إملاء ، حدثنا محمد بن الوليد ، حدثنا عبد الوهاب الثقفي ، حدثنا خالد الحذاء ، عن أبي عثمان النهدي ، عن أبي موسى الأشعري أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : يا عبد الله ! ألا أعلمك كلمة من كنوز الجنة : لا حول ولا قوة إلا [ ص: 241 ] بالله . .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة