التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السابع
[ ص: 174 ] مالك بن مغول ( ع )

ابن عاصم بن غزية بن خرشة ، الإمام ، الثقة ، المحدث أبو عبد الله البجلي ، الكوفي .

حدث عن : الشعبي ، وعبد الله بن بريدة ، ونافع العمري ، وعطاء بن أبي رباح ، وطلحة بن مصرف ، والحكم ، وعون بن أبي جحيفة ، وقيس بن مسلم ، وعبد الرحمن بن الأسود ، وأبي إسحاق ، ومحمد بن سوقة ، وسماك ، وزبيد اليامي ، وخلق .

وعنه : أبو إسحاق شيخه ، وشعبة ، والثوري ، ومسعر ، وإسماعيل بن زكريا ، وابن عيينة ، وابن المبارك ، وشعيب بن خرب ، وابن نمير ، وعبيد الله الأشجعي ، ووكيع ، وأبو معاوية ، ويحيى بن سعيد ، وأبو علي الحنفي ، وأبو أحمد الزبيري ، وأبو نعيم ، وقبيصة ، ومحمد بن سابق ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وخلاد بن يحيى ، وعمرو بن مرزوق ، ومحمد بن يوسف الفريابي ، وخلق سواهم .

قال أحمد : ثقة ، ثبت في الحديث .

وقال ابن معين وأبو حاتم وجماعة : ثقة .

وقال العجلي : رجل صالح مبرز في الفضل . [ ص: 175 ]

وقال أحمد : سمعت ابن عيينة يقول : قال رجل لمالك بن مغول : اتق الله . فوضع خده بالأرض .

قلت : كان من سادة العلماء .

قال أبو نعيم وأبو بكر بن أبي شيبة : توفي سنة تسع وخمسين ومائة وقال محمد بن سعد : سنة ثمان وخمسين .

قال الخطيب : حدث عنه أبو إسحاق السبيعي ، والربيع بن يحيى الأشناني ، وبين وفاتهما سبع أو ثمان وتسعون سنة ، وحديثه يكون نحوا من مائة حديث .

أخبرنا أبو سعيد بيبرس المجدي بحلب ، أنبأنا أبو البركات عبد الرحمن بن عبد اللطيف بن إسماعيل ببغداد ، أنبأنا عبيد الله بن شاتيل ، أنبأنا أبو سعد بن حشيش أنبأنا أبو علي بن شاذان ، أنبأنا أبو بكر النجاد ، قال : قرئ على عبد الملك بن محمد وأنا أسمع : حدثنا عاصم ، أنبأنا مالك بن مغول ، عن عبد الرحمن بن الأسود ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كأني أنظر إلى وبيص الطيب في مفرق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو محرم أخرجه البخاري ، ومسلم ، والنسائي من حديث إسرائيل وأخيه [ ص: 176 ] يوسف ، عن أبي إسحاق ، ومن حديث عبد الله بن نمير عن مالك بن مغول ، كلاهما عن عبد الرحمن نحوه . أخبرنا سليمان بن حمزة الحاكم ، وعمر بن محمد العمري ، وهدبة بنت علي ، قالوا : أنبأنا عبد الله بن عمر ، أنبأنا عبد الأول بن عيسى ، أنبأنا عبد الرحمن بن محمد ، أنبأنا عبد الله بن حمويه ، أنبأنا عيسى بن عمر ، حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الحافظ ، أنبأنا محمد بن يوسف ، حدثنا مالك بن مغول ،

قال لي الشعبي : ما حدثوك هؤلاء عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فخذه ، وما قالوه برأيهم فألقه في الحش .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة