مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تهذيب الكمال للمزي » فرج بن فضالة بن النعمان بن نعيم التنوخي القضاعي أَبُو ...

خشيت أن يسألني الله لم قمت ويسأله لم رضيت
السابق

|

| من 1

++ زاد غيره : وقد كرهه رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم قال : فبكى الْمَنْصُور وقربه وقضى حوائجه ++ قال أَبُو بَكْر الخطيب : ذكر رجل من ولده أن مولده في خلافة الوليد بْن عبد الملك بْن مروان في غزاة مسلمة الطوانة جاء الخبر بولادته في يوم فتحت الطوانة فأعلم أبوه مسلمة خبر ولادته فَقَالَ له مسلمة : ما سميته ؟ قال : سميته الفرج لما فرج الله عنا في هذا اليوم بالفتح فَقَالَ مسلمة لفضالة : أصبت وكان أصاب المسلمين في الإقامة على الطوانة شدة شديدة وذلك في سنة ثمان وثمانين ++ وقال مُحَمَّد بْن سعد : قدم بغداد وولى بيت المال في أول خلافة المهدي وكان يسكن مدينة أبي جَعْفَر ومات بها سنة ست وسبعين ومائة في خلافة هارون وكان ضعيفا وكذلك قال خليفة بْن خياط وأبو عبيد القاسم بْن سلام وغير واحد في تاريخ وفاته ++ وقال أَبُو مُوسَى مُحَمَّد بْن المثنى : مات سنة سبع وسبعين ومائة ++ روى له : أَبُو دَاوُد ، والترمذي ، وابن ماجه.

6527 [ 4715 ] ت ق4

السابق

|

| من 3

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة