مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

2340 فأما الحافظ أبو موسى : فروى منه الكثير في تآليفه ، ولم يقدم على ترتيبه ولا تحريره.

وأما ابن عساكر : فألف كتابا في أسماء الصحابة الذين فيه على المعجم ، ونبه على ترتيب الكتاب.

وأما ابن الجوزي : فطالع الكتاب مرات عدة ، وملأ تآليفه منه ، ثم صنف جامع المسانيد ، وأودع فيه أكثر متون المسند ، ورتب وهذب ، ولكن ما استوعب.

فلعل الله يقيض لهذا الديوان العظيم من يرتبه ويهذبه ، ويحذف ما كرر فيه ، ويصلح ما تصحف ، ويوضح حال كثير من رجاله ، وينبه على مرسله ، ويوهن ما ينبغي من مناكيره ، ويرتب الصحابة على المعجم ، وكذلك أصحابهم على المعجم ، ويرمز على رؤوس الحديث بأسماء الكتب الستة ، وإن رتبه على الأبواب فحسن جميل ، ولولا أني قد عجزت عن ذلك لضعف البصر ، وعدم النية ، وقرب الرحيل ، لعملت في ذلك .2

السابق

|

| من 7

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة